قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


جنيف: أعلن المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي ينظّم اجتماعه السنوي الكبير في دافوس، اعتبارا من 28 الجاري، أنه ينتظر تأكيد مشاركة تيموتي غايتنر، الذي مازال تعيينه من قبل الرئيس الأميركي باراك أوباما وزيراً للخزانة، يتطلّب موافقة مجلس الشيوخ.

وقال أحد مدراء المنتدى الاقتصادي العالمي بورجي برندي، في مؤتمر صحافي، عقده في مقر المنظمة في جنيف، quot;سنستقبل لاري سامرز، واحتمالاً تيموتي غايتنرquot;.

وكان باراك اوباما اختار لاري سامرز وزير الخزانة السابق لقيادة المجلس الاقتصادي الوطني في البيت الأبيض. أما غايتنر فإن ترشيحه لمنصب وزير الخزانة، سيبحثه مجلس الشيوخ الأميركي خلال النهار. وتأخرت العملية بسبب الكشف عن أخطاء تتعلق بتصريحات ضريبية.

وحضور هذين المسؤولين الكبيرين في أكبر قوة اقتصادية عالمية، يعتبر مهماً في المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي يطمح خلال الأيام الخمسة للمنتدى، في جبال الألب السويسرية، إلى وضع الخطوط الموجهة للخروج من الأزمة الاقتصادية العالمية.

وفي دورته الـ 39 في دافوس، يعوّل المنتدى الاقتصادي العالمي على مشاركة قياسية، بسبب ظروف الأزمة. وبين المشاركين الـ2500 في اللقاء السنوي لكبار العالم ينتظر مشاركة نحو 43 رئيس دولة وحكومة، إضافة إلى 36 وزير مالية وحكّام بنوك مركزية.

وسيلقي رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في زيارته الأولى خطاب الافتتاح. كما سيتعاقب على الكلام نظيره الصيني وين جياباو، ورئيسا الوزراء البريطاني غوردن براون والياباني تارو اسو، إضافة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا مركيل، مع حاكم البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه.