واشنطن: فاقم عملاق البرمجيات الأمريكي مايكروسوفت اليوم من مخاوف المستثمرين في اسواق نيويورك باعلانها تقليص 5 الاف وظيفة على مدار 18 شهرا بسبب quot;ضعف المبيعات وتباطؤ الاقتصاد العالميquot;.
وقالت الشركة في بيان لها هنا انه quot;في ضوء التدهور المتواصل لظروف الاقتصاد العالمي فان الشركة تعتزم تقليص 5 ألاف وظيفة في مجالات الابحاث والتطوير والتسويق والمبيعات والتمويل والشؤون القانونية والموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات على مدار ال18 شهرا القادمة من بينها 1400 وظيفة سوف يتم الغاؤها اليومquot;.
واضافت ان تلك الخطوة سوف تؤدي الى تقليص نفقات التشغيل بواقع 5ر1 مليار دولار وكذا خفض الانفاق الرأسمالي بواقع 700 مليون دولار في العام الحالي.
وأكد كبير المسؤوليين الماليين في مايكروسوفت كريس ليديل ان quot;النشاط الاقتصادي شهد تباطؤا اكثر من توقعات الشركة في الربع الثاني من العام الحالي ومن ثم فقد قامت الشركة بالتصرف بسرعة لتقليص هيكل التكلفة والحد من اثار التباطوء الاقتصاديquot;.
وقال ان مايكروسوفت quot;تخطط اعمالها وفقا لاعتقاد بامكانية استمرار الضبابية الاقتصادية خلال الفترة المتبقية من العام المالي الحالي والتي قد تقود الى انخفاض عوائد وارباح الشركة للنصف الثاني من العام عن الفترة ذاتها من العام السابقquot;.
وكانت الشركة قد عانت انخفاضا في ارباحها بنسبة 11 في المئة خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي لتصل الى 17ر4 مليار دولار في تلك الفترة وذلك من اجمالي عوائد قدرها 63ر16 مليار بزيادة نسبتها 2 في المئة عن الربع الثاني من العام الماضي.
يذكر ان اعلان مايكروسوفت عن الغاء هذا العدد من الوظائف جاء بعد يوم واحد فقط من اعلان منافسها الرئيسي شركة (ابل) عن تحقيق زيادة في صافي دخلها بنسبة 2 في المئة خلال الربع الماضي وذلك علي نحو تجاوز توقعات المحللين.