قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ميونيخ:قال ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت للصحفيين في ميونيخ يوم الاربعاء ان من المتوقع أن يحدث اطلاق الشركة لنظام تشغيل quot;ويندوز 7quot; الجديد زيادة طفيفة في الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصي.وفي رد على سؤال خلال مؤتمر صحفي حول التأثير المحتمل للنظام الجديد على السوق والذي سيحل محل quot;ويندوز فيستاquot; التي لم تلق رواجا قال بالمر quot;سيكون هناك ارتفاعا في أجهزة الكمبيوتر لكن من المرجح ألا يكون كبيرا.quot;وبشكل عام ينتظر مصنعو أجهزة الكمبيوتر بفارغ الصبر التحديثات الرئيسية للبرامج الجديدة لمايكروسوفت على أمل أن تساعد على زيادة المبيعات. ويجري استخدام أنظمة التشغيل quot;ويندوزquot; الخاصة بمايكروسوفت في حوالي 90 بالمئة من أجهزة الكمبيوتر في العالم.

الا أنه وفقا لدراسة مسحية لاكثر من ألف شركة أصدرتها شركة سكريبت لوجيك في يوليو تموز فقد أفادت ستا من بين كل عشر شركات انها لا تعتزم شراء نظام quot;ويندوز 7quot; لاسباب من بينها خفض النفقات والمخاوف بشان مدى توافق النظام مع أجهزة الكمبيوتر الحالية.وأكد بالمر على أنه يتوقع عودة قطاع التكنولوجيا الى تسجيل نمو لكن بوتيرة بطيئة وقال ان الامر سيستغرق بعضا من الوقت للوصول الى المستويات التي سبقت فترة الكساد.وسيتاح ويندوز 7 بصورة عامة يوم 22 أكتوبر تشرين الاول وهو وقت يسبق كثيرا الموعد المقرر أصلا.