قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تنطلق غداً في عمّان اجتماعات تحضيرية للدورة الثانية للجنة العليا الأردنية الفلسطينية المشتركة التي ستلتئم الخميس للتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم.

عمّان: تبدأ في عمّان غداً الاثنين الاجتماعات الفنية والتحضيرية للدورة الثانية للجنة العليا الأردنية الفلسطينية المشتركة التي ستلتئم الخميس المقبل برئاسة رئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي ونظيره الفلسطيني سلام فياض، للتوقيع على محضر اجتماعات اللجنة العليا، وعدد من الاتفاقيات والبرامج التنفيذية ومذكرات التفاهم.

ويترأس اجتماعات اللجنة الوزارية التحضيرية للجنة العليا وزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي ونظيره الدكتور باسم خوري، فيما تعقد اجتماعات اللجنة الفنية برئاسة أمين عام وزارة الصناعة والتجارة الدكتور منتصر العقلة ووكيل وزارة الاقتصاد الوطني الفلسطيني عبد الحفيظ نوفل.

وأوضح أمين عام وزارة الصناعة والتجارة رئيس الجانب الأردني للاجتماعات الفنية الدكتور منتصر العقلة أن الاجتماعات ستبحث سبل تطوير علاقات التعاون الثنائية بين البلدين وتعزيزها في المجالات كافة، وبخاصة الاقتصادية والتجارية، والتوقيع على عدد من الاتفاقيات والبرامج التنفيذية، ومذكرات التفاهم، التي من شأنها تعزز التعاون الثنائي.

وأشار إلى أنه سيتم التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، بعد التوصل إلى الصيغة النهائية لها، والتوقيع على بروتوكول تعاون في مجال اتفاقيات منظمة التجارة العالمية، والتوقيع على مذكرة تفاهم حول تصور مشترك لإنشاء مركز لوجستي على جانبي الحدود لتنمية التبادل التجاري، وإعطاء دور تنفيذي للقطاع الخاص في هذا المجال، والتوقيع على البرنامج الفني للتعاون في مجال الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة وعلامة الجودة بين مؤسستي المواصفات والمقاييس في البلدين، إضافة إلى التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات، بعد التوصل إلى الصيغة النهائية لها، والتوقيع على بروتوكول المعدل لتأسيس مجلس الأعمال الأردني الفلسطيني المشترك بين جمعية رجال الأعمال الأردنيين واتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين.

وأكد العقلة أن اللجنة المباحثات في مجال الاقتصادي والتجاري والاستثماري ستركز على ضرورة مواصلة التنسيق بين البلدين في المحافل الدولية والإقليمية والعربية، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، وكذلك الالتزام بتنفيذ قرارات القمة العربية التي تعقد سنوياً، والقرارات الصادرة من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي، وتنسيق مواقف البلدين في المشاريع والترتيبات الإقليمية، وخاصة في مجال النقل مع الاتحاد الأوروبي.

كما ستبحث إنشاء لجنة فنية مشتركة من كبار المسؤولين من الجانبين، وذلك للعمل على وضع التصورات اللازمة لمستقبل العلاقات الاقتصادية الأردنية الفلسطينية، وتحديد فرص التكامل الاقتصادي بين الجانبين، ومتابعة حل المشاكل الناجمة من المعوقات التي يضعها الجانب الإسرائيلي على التبادل التجاري بين الأردن والأراضي الفلسطينية، ودعم انضمام الجانب الفلسطيني إلى اتفاقية التبادل التجاري الحر العربية المتوسطية quot;أغاديرquot;.

وأضاف العقلة أنه سيتم بحث السماح للجانب الأردني باستيراد المنتجات الفلسطينية من كتل الحجر والرخام إلى الأسواق الأردنية وبحث إمكانية تعديل بروتوكول باريس، لمنح حرية التبادل التجاري مع طرف ثالث، دون تحديد قوائم السلع المتبادلة، مع بحث السبل والوسائل الكفيلة بتنمية التبادل التجاري، من خلال توسيع القوائم كمرحلة أولى (يتطلب البحث مع الجانب الإسرائيلي).

وسيركز الجانبان في مباحثاتهما على إعطاء الأولوية للصناعات الأردنية في استيراد السلع الخاصة بالسلطة الوطنية الفلسطينية في المعطاءات التي تطرحها، وفي الحصص التي يتم منحها على القائمة A1 و A2، والعمل على توسيع القوائم ومتابعة المستجدات بشأن مشروع كردور السلام (Peace Corridor) وتوفير التمويل اللازم له، وعقد اجتماع ثلاثي (أردني فلسطيني إسرائيلي) مشترك، لبحث المعوقات التي تعترض التبادل التجاري، وبحث إزالة الصعوبات التي تواجه المصدريين الأردنيين إلى أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية، والتي سببها الجانب الإسرائيلي، وتشجيع إقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة في كل من البلدين.

وفي مجال النقل، لقت الدكتور العقلة إلى أنه سيتم بحث تفعيل بروتوكول النقل البري للأشخاص والبضائع، الموقع بين المملكة الأردنية الهاشمية والسلطة الوطنية، بتاريخ 21/6/1995، الذي ينظم عمليات النقل البري كافة للأشخاص والبضائع بين الأردن والسلطة الوطنية الفلسطينية، والتأكيد على ضرورة العمل على إعادة بناء جسر الأمير محمد وتشغيله، لما لذلك من دور في دفع حركة التبادل التجاري بين البلدين، والتأكيد على متابعة بحث موضوع النقل (Door to Door) مع الجانب الإسرائيلي من قبل الجانبين الأردني والفلسطيني، انسجاماً مع اتفاقية النقل الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وإمكانية الدعوة إلى عقد اجتماع ثلاثي للتوصل إلى حلول بشأن هذا الموضوع، إلى جانب بحث المعوقات كافة، بما يخدم تنمية التبادل التجاري بين البلدين وتطويرها.

وأضاف إن المباحثات ستتناول بحث تعزيز التعاون الثنائي في عدد من المجالات الأخرى، مثل الزراعة والصناعة والطاقة والثقافة والتعليم والجمارك والصحة والدواء وضريبة الدخل، من خلال التوقيع على مذكرات تفاهم للتعاون في هذه المجالات.

وأوضح العقلة أن مشاريع الاتفاقيات والبروتوكولات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية قيد البحث هي اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين واتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار ومذكرة تفاهم في مجال إقامة المعارض بين المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية ومركز التجارة الفلسطيني وبروتوكول تعاون في مجال اتفاقيات منظمة التجارة العالمية والبرنامج الفني للتعاون في مجال الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة وعلامة الجودة بين مؤسستي المواصفات والمقاييس في البلدين ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال الحجر الصحي النباتي واتفاقية تعاون في مجال الصحة الحيوانية والحجر الصحي البيطري.

إضافة إلى مذكرة تفاهم للتعاون والتكامل الزراعي وبروتوكول للتعاون الصحي ومذكرة تفاهم لإنشاء مركز لوجستي على جانبي الحدود بين البلدين ومذكرة تفاهم في مجال الجمارك وبروتوكول معدل لتأسيس مجلس الأعمال الأردني الفلسطيني المشترك بين جمعية رجال الأعمال الأردنيين واتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين ومذكرة تفاهم للتعاون في المجال الصناعي وبرنامجه التنفيذي وبرنامج تنفيذي في مجال التعليم العالي.