قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغت قيمة مشاريع الطاقة التي يتم تطويرها حاليًا في دول مجلس التعاون الخليجي ما يقارب 607.5 مليار ريال سعودي، وتستحوذ السعودية نسبة 50 في المئة من إجمالي هذه الاستثمارات، حسب ما أفادت به تقارير حديثة. وتشكل مبادرات تطوير البنى التحتية الخاصة بمشاريع الكهرباء في المملكة الركيزة المثالية لـ quot;معرض ومؤتمر كهرباء الخليج 2009quot; والذي سيقام للفترة بين 19 و21 من شهر أكتوبر في فندق ماريوت بالرياض، منصّة مثاليّة تجمع روّاد هذه الصناعة الإقليميّين والعالميّين للإطلاع على ما يعدّ أكبر سوق للطاقة في العالم.

الرياض: تملك منظمة سيجري quot;معرض ومؤتمر كهرباء الخليجquot;، وهي اللجنة الإقليمية لنظم الطاقة الكهربائية، ومؤسسة في مجال كهرباء الفلطية العالية. وتشارك سيجري للسنة الخامسة على التوالي في تنظيم هذه الفعالية مع كل منquot; شركة معارض الرياض المحدودةquot; وquot;آي. أف. بي قطرquot;. كما تدعم شركة الكهرباء السعودية هذه الفعالية التجارية المهمة بصفة راعٍ بلاتيني حصري.

وقال إدوار رباط، نائب المدير العام، quot;شركة معارض الرياض المحدودةquot;: quot;أسهم عدد مشاريع الطاقة الضخم في السعودية في تعزيز الطلب على المنتجات والخدمات المبتكرة بالإضافة إلى التقنيات والخبرات في مجال موارد الطاقة المتجددة. ويمثل quot;معرض ومؤتمر كهرباء الخليج quot;2009 منصة أعمال متميزة تجمع الموردين ومنتجي التقنيات المتخصصة والحكومات وصناع القرار وغيرهم من الزوار القادمين بهدف تعريف ومناقشة التغيرات الحاصلة في قطاع الكهرباء في المنطقة إضافة إلى تعزيز التعاون بين المساهمين في هذا القطاعquot;.

ومن أهم العناصر التي سيسلط quot;معرض ومؤتمر كهرباء الخليج 2009quot; الضوء عليها هو افتتاح شبكة الطاقة المشتركة الخاصة بالمنطقة بقدرة 400 كيلو فولط، والتي تم العمل على إنجازها خلال الصيف. ويبرز هدا المشروع التعاون القائم بين دول مجلس التعاون الخليجي في مواجهة التحديات في مجال الكهرباء وخاصة في ما يتعلق بتحقيق مستوى أعلى من الموثوقية والأمن في أنظمة الكهرباء.

ويستقطب المؤتمر حوالى 500 مبعوث دولي، حيث ستتم مناقشة أكثر من 50 ورقة عمل متعلقة بقطاعي الطاقة والكهرباء. وتتضمن قائمة المواضيع المدرجة على جدول أعمال المؤتمر كلا من أنظمة التشغيل والتحكم وتخطيط الأنظمة والدراسات التطويرية والتقنية والمحطات الفرعية والمعدات التفاعلية والمعدات ذات الفلطية العالية وخطوط نقل الطاقة والتيار الكهربائي المستمر ذي الفلطية العالية ومحولات الطاقة الالكترونية وأجهزة توليد الطاقة الكهربائية، والآلات الكهربائية الدوارة.

وإضافة إلى شركة الكهرباء السعودية، يقوم عدد من الشركات الرائدة والمعروفة عالميًا في قطاع الكهرباء برعاية المعرض، وتشمل شركة quot;أي. بي. بيquot; كراعٍ ماسي، وquot;أريفاquot; وquot;شركة مختبرات شويتزر الهندسية السعودية المحدودةquot; وquot;شركة الكابلات السعوديةquot; كرعاة ذهبيين، وquot;سيمنزquot; كراع فضي، إضافة إلى quot;شركة واحة العربية السعودية للإمدادات الكهربائية (المحدودة)quot; وquot;شركة المحولات السعودية المحدودةquot;.

ويتضمن هذا المؤتمر حدثين متزامنين هما المؤتمر الدولي الخامس لسيجري الخليج والمعرض الرابع عشر للمعدات الكهربائية. ويقام مؤتمر سيجري الخليج سنويًا في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي بشكل دوري، وتعتبره منظمة سيجري الخليج أحد أهم فعالياتها. وقد تم اختيار السعودية لتستضيف دورة هذا العام نظرًا لتميزها وريادتها في مجال الكهرباء. وتم تأسيس سيجري الخليج بناء على توصية وزراء الكهرباء والمياه في الخليج في أبريل من عام 1985 لتسهيل تبادل المعلومات التقنية والفنية بين بلدان المنطقة.