قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فاقت أرباح مايكروسوفت ومبيعاتها التوقعات مما دفع سهمها للارتفاع في وول ستريت، وكانت الشركة طرحت الخميس نظام التشغيل ويندو 7.

نيويورك: أعلنت شركة مايكروسوفت عن أرباح ومبيعات فاقت توقعات وول ستريت اليوم الجمعة، مما دفع سهمها للارتفاع 9 %، بعدما أظهرت سوق أجهزة الكمبيوتر مؤشرات على الاستقرار، وبعدما جاءت مبيعات برامج ويندوز وجهاز ألعاب الفيديو إكس بوكس أفضل من المتوقع.

وتتوّج النتائج القوية أسبوعاً ناجحاً لأكبر شركة برمجيات في العالم، التي دشّنت يوم الخميس نظام التشغيل ويندو 7، في وقت تسعى فيه إلى إستعادة الزعامة في قطاع التكنولوجيا من منافستيها إبل وغوغل.

وقفزت أسهم مايكروسوفت إلى أعلى مستوى منذ يونيو (حزيران) 2008. وجاء إعلان النتائج، بعد كشف إنتل وغوغل وإبل عن أرباح أفضل من المتوقع.

وأوضحت مايكروسوفت أن أرباح الربع المالي الأول انخفضت 18 % إلى 3.57 مليار دولار، أي ما يعادل 40 سنتاً للسهم، مقارنة مع 4.37 مليار دولار، أو 48 سنتاً للسهم في الربع المقابل من العام الماضي. وبحسب طومسون رويترز، كانت وول ستريت تتوقّع انخفاض الأرباح إلى 32 سنتاً للسهم في المتوسط.

وانخفضت المبيعات 14 % إلى 12.92 مليار دولار. وتوقع المحللون أن تبلغ المبيعات 12.31 مليار دولار. وترتبط نتائج مايكروسوفت بشكل وثيق بمبيعات أجهزة الكمبيوتر، التي زادت في الربع المالي الأول نحو 2 %، بعد انخفاض على مدى فصلين متتالين. وارتفع سهم مايكروسوفت 9 %، أو 2.46 دولار إلى 29.05 في بداية معاملات ناسداك.