قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: بدأ يوم الخميس أكثر من 40 ألف عامل بريطاني في مجال البريد موجة ثانية من اضرابات اليوم الواحد بعدما لم يتوصل العاملون في هيئة البريد الملكي وقادة النقابات الى اتفاق لانهاء نزاع قديم على الاجور والوظائف وتحديث خدمات البريد.وقال اتحاد عمال الاتصالات ان 43700 سائق وموظف في مراكز البريد ببريطانيا توقفوا عن العمل اعتبارا من الساعة 0400 بتوقيت غرينتش.

وتضرب يوم الجمعة مجموعة صغيرة تضم 400 عامل في بلدات بلايماوث وستوكبورت وستوك ثم يلي ذلك يوم السبت اضراب 77 ألفا من أفراد التجميع والتوصيل في أنحاء البلاد.وجاء الاضراب بعد انهيار مفاوضات بين مسؤولي اتحاد عمال الاتصالات ومدراء هيئة البريد الملكي في لندن لاسباب اتفق الجانبان على عدم الكشف عنها.وقال ديف وارد نائب الامين العام لاتحاد عمال الاتصالات في بيان quot;لا نزال موجودين للنقاش في أي وقت .. لازلنا ملتزمين بالتوصل لحل متفق عليه.quot;

وذكرت هيئة البريد الملكي أن البريد الذي تعطل ولم يتم توصيله بسبب اضرابين الاسبوع الماضي قدر بمليوني رسالة.ووصف وزير الاعمال البريطاني بيتر ماندلسون الاضرابات بأنها انتحارية لان الشركات الخاصة والانترنت والبريد الالكتروني والتليفونات المحمولة تجعل الشركة تخسر عشرة في المئة من حجم أعمالها سنويا.