قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفعت أرباح بنك أبوظبي الإسلامي في الربع الثالث الأخير 11 % بسبب زيادة الإقراض للتجاوز توقعات المحللين كما جنب البنك مخصصات تبلغ 121.5 مليون درهم في الربع نفسه.

أبوظبي: أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي اليوم الخميس عن زيادة صافي أرباحه في الربع الثالث 11 %، بسبب زيادة الإقراض ليتجاوز توقعات المحللين.

وأوضح البنك، الذي تعرّض لمجموعتي سعد وأحمد بن حمد القصيبي وأخوانه السعوديتين المتعثرتين، أنه جنب مخصصات تبلغ 121.5 مليون درهم في الربع الثالث، ومن المرجّح أن يجنب المزيد. مشيراً إلى أن صافي أرباحه في الربع الثالث بلغت 239.5 مليون درهم، مقابل 216.46 مليون في الفترة نفسها من العام الماضي.

وكان محللون، استطلعت رويترز آراءهم في وقت سابق من الشهر، توقّعوا أن يبلغ صافي أرباح الربع الثالث 146.50 مليون درهم. ولفت المدير التنفيذي للبنك طراد محمود في بيان إلى أنه برغم المخصصات الكبيرة لتغطية خسائر الائتمان، التي بلغت 121.5 مليون درهم في الربع الثالث والتراجع الكبير في إيرادات الاستثمار العقاري، بقيت ربحية البنك قوية خلال هذا الربع.

وبلغ إجمالي المخصصات 960 مليون درهم مقابل 589.3 مليون في 31 ديسمبر (كانون الأول 2008). وتغطي المخصصات حالياً 2.39 % من إجمالي محفظة تمويل العملاء.

ورأى محمود أن مناخ الائتمان في دول مجلس التعاون الخليجي لا تزال تعاني ضغوطاً، وتوقع أن تنطوي الفترة المتبقية من العام والعام المقبل على تحديات، مع ضرورة تجنيب المزيد من المخصصات.

ومنيت شركة بروج، الذراع العقارية للبنك، بصافي خسائر بلغ 43 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام مقابل أرباح بلغت 194.8 مليون درهم العام السابق.

وزادت القروض إلى 39.2 مليار درهم إلى نهاية سبتمبر (أيلول) 2009 مقابل 32.1 مليار عن الفترة نفسها من العام الماضي، بينما شهدت الودائع نمواً بنسبة 30 % إلى 44 مليار درهم مقابل 33.6 مليار.

وبلغ معدل كفاية رأس المال لدى البنك في نهاية سبتمبر 15.48 %، باستبعاد ودائع الحكومة الاتحادية في المستوى الثاني من رأس المال. ويحول البنك 2.2 مليار درهم من الودائع. وقال محمود إنه بعد التحويل، ستزيد كفاية رأس المال إلى 20.3 %.