قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: قال وزير الشؤون الخارجية والتجارة الكوري الجنوبي ميونغ هوان يو إن حجم المبادلات التجارية بين بلاده والجزائر وصل إلى ملياري دولار خلال العامين الماضيين، مقارنة بمعدلاته قبل عشرة أعوام، التي لم تتعد حاجز الـ 100 مليون دولار.

وذكر هوان يو في تصريح صحافي، على هامش اجتماعه بوزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي، أن المبادلات التجارية بين البلدين تضاعفت خلال السنوات العشر الماضية، معرباً عن أمله في أن يستمر هذا التوجه خلال الأعوام المقبلة. وأضاف أن العلاقات القائمة بين البلدين شهدت تطوراً ملحوظاً منذ توقيع الجانبين على اتفاق الشراكة الاستراتيجية عام 2006.

وشدد الوزير الكوري الجنوبي على اعتزام بلاده مواصلة التعاون مع الجزائر في مجالات الأشغال العمومية والزراعة وتكنولوجيات الإعلام والاتصال. من جانبه، رأى وزير الشؤون الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن العلاقات الاقتصادية بين بلاده وكوريا الجنوبية تتطور بوتيرة قوية، مؤكداً على احتمال تعزيز تلك العلاقات في المستقبل.

وأوضح مدلسي أن الاجتماع الموسع، الذي عقده مع نظيره الكوري الجنوبي، وشمل أعضاء الوفدين، سمح بالتطرق quot;بارتياحquot; إلى التطور المسجل في مجال التعاون الثنائي خلال السنوات الأخيرة، خاصة عقب اجتماع رئيسي البلدين في الجزائر في مارس 2006، وتوقيعهما على اتفاقية شراكة استراتيجية بين الجانبين.

وأشار مدلسي إلى تطور التعاون الثنائي بين البلدين في القطاع التجاري، إضافة إلى مجالات أخرى، وأعرب عن ارتياحه لهذا التطور، وإلى حضور متعاملين اقتصاديين كوريين جنوبيين في الجزائر. وأضاف أن الجانبين اتفقا على بذل المزيد من الجهد وتشجيع المزيد من المتعاملين على الحضور للعمل، بهدف مشترك، يتمثل في التنويع الاقتصادي، في إطار شراكة تعود بالفائدة على الطرفين. مشيراً في هذا الصدد إلى بعض القطاعات، مثل الصناعات الغذائية وصناعة السيارات وتجهيزات الأجهزة المنزلية.

كما أكد على إمكانية تطوير التعاون الثنائي بين البلدين في قطاعي السيارات وتجهيزات الأجهزة المنزلية بشكل أكبر، ليس فقط من الجانب التجاري، وإنما أيضاً في إطار التعاون الصناعي بين الجانبين، مشدداً على رغبة المؤسسات والحكومة الكورية الجنوبية في التعاون مع الجزائر في تطوير المدن الجديدة وفي مجال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال.

كما أكد الوزير أن الجانبين يعتزمان إعطاء الدفع الضروري لآليات التعاون الثنائي، خاصة اللجنة المشتركة بينهما، لتمكين البلدين من أن يصبحا شريكين استراتيجيين بشكل مستديم. وأشار إلى أنه تطرق مع نظيره الكوري الجنوبي إلى عدد من القضايا الدولية، ومنها نزع السلاح ومكافحة الإرهاب، إضافة إلى الوضع في الشرق الأوسط.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية والتجارة الكوري الجنوبي كان وصل أمس إلى الجزائر، في زيارة إلى البلاد، تستمر يومين وتختتم اليوم.