قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أجرت إيرباص رحلة تجريبية أولى لطائرة شحن جديدة، قد تفتح لها منفذاً إلى تجميع الطائرات في أميركا، في منافسة مع بوينغ على عقد لتوريد طائرات صهريج لسلاح الجو الأميركي.

تولوز (فرنسا): أجرت شركة إيرباص لصناعة الطائرات اليوم الخميس الرحلة التجريبية الأولى لطائرة شحن جديدة، قد تفتح لها منفذاً إلى تجميع الطائرات في الولايات المتحدة، إذا فازت في المنافسة بينها وبين شركة بوينغ الأميركية على عقد لتوريد طائرات صهريج إلى سلاح الجو الأميركي.

والطائرة ايه330-200 اف هي نسخة الشحن من طائرة ركاب من الحجم المتوسط للشركة الأوروبية لصناعة الطائرات، وتهدف إلى الاستحواذ على حصة كبيرة من سوق الشحن الجوي المدني، الذي تهيمن عليه بوينغ. وأوضحت إيرباص أنه من المقرر أن تدخل الطائرة الخدمة في الصيف المقبل مع شركة طيران الاتحاد في أبوظبي.

من ناحية أخرى، ألغت جنوب أفريقيا اليوم الخميس عقداً قيمته 5.2 مليار دولار لشراء ثماني طائرات إيرباص من نوع ايه400ام وهي طائرات نقل عسكرية، قائلة إن الاتفاق quot;عبء لا يمكن تحمله على دافعي الضرائبquot;.

وطارت أول طائرة شحن بدون نوافذ من طراز ايه330-200اف -التي تم تجميعها في تولوز، وصنعت على نمط طائرة الركاب التي تسع 253 مقعداً- لمدة أربع ساعات.