قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عشق آباد: أفادت صحيفة نوترالني تركمانستان الخميس أن تركمانستان انتهت من بناء أنبوب غاز يربطها بإيران، سيمكن هذه الجمهورية السوفياتية السابقة من خفض تبعيتها للصادرات الروسية. وأكدت الصحيفة أن مجموعة quot;تركمانغازquot; التابعة للدولة انتهت من بناء أنبوب غاز نحو إيران، وأن الأنبوب مستعد لاستقبال الغاز الطبيعيquot;.

وسيضخ الأنبوب، الذي سيدخل قيد العمل في كانون الأول/ديسمبر، الغاز، انطلاقاً من حقل مدينة دولة آبات في جنوب شرق تركمانستان، الذي كان حتى الآن يزوّد روسيا فقط.

وفي حين يشوب خلاف حول الغاز العلاقات الروسية التركمانية منذ انفجار أنبوب غاز يربط البلدين في نيسان/إبريل، تبحث عشق آباد عن تنويع صادراتها. وأعلنت تركمانستان في تموز/يوليو أنها ستزيد صادراتها إلى ايران حتى تبلغ 14 مليار متر مكعب سنوياً مقابل ثمانية مليار حالياً.

كما سيستخدم هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى أنبوب غاز، يبلغ طوله سبعة آلاف كلم نحو الصين في الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر. وتملك إيران ثاني احتياطي من الغاز في العالم، لكنها تسورد حالياً من تركمانستان تقريباً بقدر ما تصدر إلى تركيا.

وتعاني تنمية قطاع الغاز في الجمهورية الإسلامية نقصاً في الاستثمارات المنتجة، وتزايد متواصل في الاستهلاك الداخلي.