قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشادت مكاتب الوساطة المعتمدة في سوق دبي المالي بالتحول الناجح إلى منصة التداول الجديدة quot;إكستريمquot;، واعتبر الوسطاء هذا التطور بمثابة خطوة رئيسة في مسيرة التميز والتطوير.

دبي - إيلاف: أشادت مكاتب الوساطة المعتمدة في سوق دبي المالي بالتحول الناجح إلى منصة التداول الجديدة quot;إكستريمquot;، واعتبر الوسطاء هذا التطور بمثابة خطوة رئيسة في مسيرة التميز والتطوير في سوق دبي المالي. وقد رحّب الوسطاء بتدشين النظام الجديد الذي تم يوم 29 أكتوبر 2009، مشيرين إلى أهمية النظام الجديد في تعزيز مجالات عملهم وتهيئة الأرضية المناسبة، بما يواكب الاحتياجات المستقبلية المتعلقة بإتاحة تداول مختلف الأدوات المالية.

وأثنى قطاع الوساطة على جهود سوق دبي المالي الدؤوبة لتدريب الوسطاء، الأمر الذي مكنهم من التحول من النظام السابق quot;هورايزونquot; إلى هذا النظام بسلاسة. وقد خضع العاملون في مكاتب الوساطة المعتمدة في سوق دبي المالي لبرنامج تدريبي مكثف على استخدام منصة التداول quot;إكستريمquot;، وشمل هذا البرنامج جلسات تدريبية لما يزيد على 200 من مدراء التداول، يمثلون 99 شركة وساطة. وعلاوة على ذلك، فقد تم تنظيم 76 جلسة محاكاة لجلسات التداول العادية، وكذلك عدد من الجلسات المفتوحة للرد على استفسارات مكاتب الوساطة المختلفة.

ويتيح النظام الجديد لسوق دبي المالي تنفيذ ما يزيد على 720 ألف أمر في الجلسة الواحدة، كما يسهل quot;إكستريمquot; اعتماد السوق على أدوات مالية جديدة، مثل صناديق تداول المؤشرات quot;إي تي إفquot;.

واعتبر محمد علي ياسين، الرئيس التنفيذي لشركة شعاع للأوراق المالية quot;النظام الجديد نقلة كبيرة قياساً إلى نظام هورايزون، علماً أن الأدوات والتقارير التي يوفرها هذا النظام تتجاوز بمراحل متطلبات التداول الحالية، وبالتالي فإن المزايا المتطورة للنظام ستلبي الاحتياجات المستقبلية لقطاع الوساطة التي ستنشأ عن القواعد التنظيمية أو إدخال أدوات مالية جديدة في أسواقناquot;.

من جهته، أوضح حمود الياسي المدير العام لشركة الإمارات الدولي للأوراق المالية أن quot;عملية التحول إلى النظام الجديد اتسمت بالسلاسة والسهولة التامة، بفضل جلسات التحقق من الجاهزية التي نظمها سوق دبي المالي. ولعل أحد الأسباب الرئيسة وراء نجاح تدشين النظام الجديد هو معالجة مختلف الأمور التي ظهرت خلال تلك الجلسات. ويسعد شركة الإمارات الدولي للأوراق المالية، باعتبارها إحدى الشركات الكبرى الناشطة في سوق دبي المالي، التأكيد في هذا الصدد على أن النظام الجديد أضاف المزيد من الاستقرار والفعالية والمرونة خاصة على صعيد الأدوار الوظيفية المرتبطة بتنفيذ الأوامرquot;.

وأضاف الياسي quot;علاوة على ذلك، يسعدنا التأكيد على أن الوسطاء العاملين في شركتنا أبدوا ارتياحاً كبيراً في التعامل مع النظام الجديد، وتبعا لذلك فإننا نقدّر جهود سوق دبي المالي في توفير عمليات التدريب المتكاملة وضمان جاهزية الوسطاء. ومما لاشك فيه فإن هذا النظام سيعود بالمزيد من الفوائد على شركات الوساطة في المدى البعيدquot;.

أما سيف فكري، رئيس قسم الوساطة في المجموعة المالية-هيرميس في الإمارات وسلطنة عمان فاعتبر المجموعة المالية-هيرميس من أكبر المصارف الاستثمارية الإقليمية الناشطة في قطاع الوساطة بالعديد من الأسواق، ومن ثم فمن المشجع أن نرى أعداداً متزايدة من البورصات الإقليمية تتحول إلى النظام المتطور quot;إستريمquot;، والذي يستخدم حالياً في كل من سوق دبي المالي وناسداك دبي، إلى جانب البورصة المصرية، وجميعها من البورصات التي تعد المجموعة المالية-هيرميس لاعباً رئيساً فيها. ومن المؤكد أن هذا الأمر سيوفر المزيد من الفرص للمجموعة المالية- هيرميس في ما يخص شرائح المنتجات المالية المختلفة أو الأسواق. وقد تمت إدارة عملية التحول إلى النظام الجديد بصورة جيدة من جانب سوق دبي المالي الأمر الذي مكننا في المجموعة المالية-هيرميس من التعامل معها بسهولةquot;.

بدوره عدّ إبراهيم أبو غربية، المدير العام لشركة الوسيط المباشر للخدمات المالية quot;تدشين النظام خطوة مهمة في مسيرة التطوير بسوق دبي المالي، بما يعزز من مكانة السوق كخيار أمثل على مستوى المنطقة. ويعد نظام quot;إكستريمquot; منصة تداول عالية الكفاءة وفائقة القدرة، وسيلعب دوراً في تطور السوق بصورة متسارعة. وقد تعاونت quot;مباشرquot; مع سوق دبي المالي منذ البداية لضمان الانتقال السلس، والتأكد من معرفة قاعدة مستثمرينا الكبيرة بالمزايا والتحسينات التي يوفرها. علاوة على ذلك، فقد تم تدريب الوسطاء العاملين في الشركة من جانب سوق دبي المالي لضمان جاهزيتهم لخدمة العملاء المحليين والإقليميين وتزويدهم بأية معلومات إضافية يطلبونهاquot;.

تجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي هو سوق المال الإقليمية الثالثة التي تتحول إلى نظام إكستريم، إلى جانب كل من ناسداك دبي والبورصة المصرية. وقد تولت توريد النظام شركة ناسداك أو ام اكس التي حصلت أخيراً أيضاً على عقد لتوريد منصة تداول مماثلة إلى البورصة الكويتية.