قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رأى محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي quot;ساماquot; أن ربط عملة خليجية جديدة مزمعة بسلة عملات خيار مطروح على الطاولة، رغم أنه لا يوجد حل مثالي.

فرانكفورت: أكّد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) محمد الجاسر اليوم الخميس أن التخلي عن الدولار لمصلحة عملة أخرى للاحتياطي غير وارد في الوقت الحالي. وأوضح الجاسر في مؤتمر مالي أن quot;وحدة حقوق السحب الخاصة في صندوق النقد الدولي ليس لها سمات عملة الاحتياطي، لهذا أعتقد أنه أمر غير واردquot;.

ومضى قائلاً quot;يعاني الدولار والاقتصاد الأميركي الكثير من المشاكل، لكن باقي العالم ليس في حال أفضلquot;. وانخفضت العملة الأميركية إلى أدنى مستوى لها في 15 شهراً أمام سلة من ست عملات رئيسة هذا الأسبوع، مما دفع بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى الإدلاء بتعليق نادر عن قيمة الدولار يوم الاثنين.

ولفت الجاسر إلى أن ربط عملة خليجية جديدة مزمعة بسلة عملات خيار مطروح على الطاولة، رغم أنه لا يوجد حل مثالي.

وقالت الكويت يوم الثلاثاء إن دول مجلس التعاون الخليجي ستدرس ربط عملتها الموحدة المزمعة بسلة عملات بدلاً من الدولار. وفكت الكويت ارتباط عملتها بالدولار في 2007 لمصلحة سلة عملات، تشمل العملة الأميركية.

واكتسبت قضية الارتباط بالدولار زخماً مرة أخرى، مع تراجع العملة الأميركية وتعافي أسعار النفط، مما ساعد الاقتصادات في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم على الانتعاش.