قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وافق المشاركين في آلية لقروض الأزمات في صندوق النقد الدولي على زيادة حجم الآلية بما يصل إلى 100 مليار دولار، وضم دول مساهمة جديدة.

واشنطن: قال صندوق النقد الدولي إن المشاركين في آلية لقروض الأزمات في صندوق النقد الدولي وافقوا على زيادة حجم الآلية بما يصل إلى 100 مليار دولار، وضم دول مساهمة جديدة، وإضفاء مزيد من المرونة على آلية القروض.

وفي الاجتماع، الذي عقد في واشنطن أمس الثلاثاء، وافق المشاركون، وعددهم 26 مشاركاً، في quot;الاتفاقات الجديدة للاقتراضquot; -وهي آلية لمنح القروض لاستخدامها خلال أوقات الأزمات المالية- على زيادة الترتيبات الائتمانية لتصل إلى 600 مليار دولار ارتفاعاً من تعهد سابق، بلغت قيمته 500 مليار دولار.

ووافق أعضاء صندوق الاتفاقات الجديدة للاقتراض أيضاً على زيادة عدد غير محدد من الأعضاء الجدد، سيقع الاختيار عليهم من بين 13 مشاركاً جديداً محتملاً.

ومن المتوقع أن يتم اتخاذ القرار الرسمي بشأن زيادة حجم الإقراض في اجتماع المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، الذي سيعقد خلال الأسابيع المقبلة.

من جانبه، قال الياباني دايسوكي كوتيجاوا، رئيس آلية الاتفاقات الجديدة للاقتراض، في بيان، إن quot;المشاركين الحاليون والمحتملين في ترتيب الاتفاقات الجديدة للاقتراض، وافقوا على العمل بسرعة لاتخاذ الإجراءات الضرورية لتفعيل الآلية الجديدة المحسنة بأسرع ما يمكنquot;.

وساهمت في تسهيل quot;الاتفاقات الجديدة للاقتراضquot; للمرة الأولى دول من الاقتصادات الناشئة، مثل الصين ورورسيا والهند والبرازيل.