قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني الخميس تصنيف ست شركات ضخمة تابعة لحكومة دبي، وذلك غداة إعلان مجموعة quot;دبي العالميةquot; العملاقة عزمها التوقف عن سداد ديونها لمدة ستة أشهر.

وكانت دبي الإمارة التي تأثرت بشدة جراء الأزمة المالية العالمية، أعلنت الأربعاء ان مجموعة quot;دبي العالميةquot; ستطلب من دائنيها، لا سيما دائنو شركة نخيل العقارية التابعة لها، تمديد أجل ديونها التي تستحق قريباً حتى أيار/مايو المقبل على الأقل. وأعلنت موديز في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه الخميس خفض تصنيف ست شركات تابعة لحكومة دبي، بينها سلطة موانىء دبي العالمية quot;دي بي وورلدquot; وquot;هيئة كهرباء ومياه دبيquot;، اللتان خفض تصنيفهما من quot;آي3quot; الى quot;بي اي اي2quot;، وكذلك العملاق العقاري quot;إعمارquot;، التي خفض تصنيفها من quot;بي اي اي1quot; الى quot;بي اي اي2quot;.

وأوضح البيان أنه quot;لطالما أشارت موديز إلى أن الطريقة التي ستتعامل بها الحكومة مع ديون نخيل ستشكل اختباراً حاسماً لدبيquot;.وأضاف البيان أنه quot;رغم أن موديز لم تصنف نخيل، إلا أنها سابقة مهمة بالنسبة إلى شركة من الطراز الأول تواجه صعوبات في دفع ديونها، وتستعين بحكومة لدعمهاquot;.

واعتبرت موديز في بيانها أن quot;إعادة هيكلة الدين تشير إلى أن الحكومة تستعد للسماح لشركة تابعة لها بعدم الوفاء بالتزاماتهاquot;.وأمام شركة نخيل، العملاق العقاري، استحقاق في 14 كانون الأول/ديسمبر لسداد ديون بقيمة 3.5 مليارات دولار على شكل سندات إسلامية.