قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استؤنفت عمليات تصدير النفط العراقي السبت إلى مرفأ جيهان التركي، بعد توقف استمر أسبوعاً، بسبب عملية تخريب.

بغداد: أكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد لوكالة فرانس برس، أن عمليات تصدير النفط العراقي قد استؤنفت السبت إلى مرفأ جيهان التركي، بعد توقف استمر أسبوعاً، بسبب عملية تخريب.

وقال المتحدث إن quot;عمليات التصدير قد استؤنفت في الساعة 14:30 (11:30 ت غ) (السبت) عبر خط أنابيب الشمالquot;. وأضاف أن quot;التصلحيات كانت أسرع من المتوقع. وكنا نتوقع أن تكون بطيئة، وخصوصاً بسبب عيد الأضحىquot;.

وقد تعرض خط الأنابيب لعملية تخريب قرب مدينة الشرقاط، التي تبعد 110 كلم غرب مدينة كركوك (شمال). وهذه المرة الثانية التي يتعرض فيها خط الأنابيب هذا للتخريب في غضون شهرين.

وتقول وزارة النفط إن الهجمات التي شنها المتمردون أدت إلى تراجع الصادرات بنسبة 4% في تشرين الأول/أكتوبر مقارنة بالشهر السابق، لكن العائدات ازدادت بسبب ارتفاع الأسعار.

وفي تشرين الأول/أكتوبر، صدر العراق 1.87 مليون برميل يومياً، وبلغت قيمتها 4.18 مليارات دولار، بسعر 74.94 دولاراً للبرميل.

وفي أيلول/سبتمبر، بلغت الصادرات 1.95 مليون برميل يومياً، بقيمة 3.87 مليارات دولار، بسعر متوسط هو 66.5 دولاراً للبرميل. ويمر ربع صادرات النفط العراقي عبر شمال البلاد.