قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: فقدت البورصة المصرية نحو 63 مليار جنيه نحو (10.3 مليار دولار) من رأس المال السوقي لأسهم شركاتها المدرجة خلال شهر نوفمبر الماضي على خلفية الهبوط الملحوظ الذى سجلته غالبية الاسهم تأثرا بالتراجعات التى خيمت على أداء أسواق المال العالمية خاصة فى الاسبوع الاخير من الشهر.

وذكر التقرير الشهري للبورصة المصرية الذى اعلن اليوم أن رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة بلغ بنهاية شهر نوفمبر الماضي 486 مليار جنيه مقابل 549 مليار جنيه فى نهاية الشهر الذى سبقه بخساره قدرها 63 مليار جنيه بما نسبته 1.5 بالمائة.

وأوضح التقرير أن الهبوط خيم على أداء مؤشرات السوق بشكل عام ليهبط مؤشر البورصة الرئيسي (ايجي اكس 30) بنحو 15.8 بالمائة الى مستوى 5868 نقطة ومؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة (ايجي اكس 70) بنسبة 17.5 بالمائة الى 659 نقطة ومؤشر (ايجي اكس 100) الاوسع نطاقا بنسبة 16.5 بالمائة منهيا الشهر عند 1052 نقطة.

وعزا التقرير التراجعات التى سجلتها البورصة المصرية الى تأثرها بهبوط الاسواق العالمية والاسواق الناشئة خلال الشهر الماضي خاصة فى الاسبوع الاخير عقب الاعلان عن أزمة ديون شركة دبي العالمية والتى أثرت على أداء أسواق المال العالمية فى اليومين الاخيرين من الشهر الماضي.

واشار الى ان إجمالي قيمة التداول بالبورصة المصرية خلال الشهر الماضي بلغ 111 مليار جنيه بعد تداول 2.5 مليار ورقة مالية تمت من خلال 849 الف صفقة وذلك مقارنة بقيمة تداول بلغت 29 مليار جنيه وكمية 2.3 مليار ورقة مالية من خلال 1.2 مليون صفقة فى الشهر السابق.

وأوضحت البورصة فى تقريرها الشهرى ان سوق الاسهم استحوذت على 78 بالمائة من اجمالي التعاملات بالبورصة المصرية خلال الشهر الماضي مقابل 6 بالمائة لسوق السندات و 16 بالمائة لسوق خارج المقصورة.

وأشار التقرير الى أن عدد الشركات المقيدة بالبورصة بلغ بنهاية شهر نوفمبر الماضي 314 شركة مقابل 319 شركة فى نهاية الشهر السابق و374 شركة فى نوفمبر من العام الماضي.