قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن صندوق النقد الدولي أمس الخميس أنه يستعد لمواجهة تحديات ما بعد الأزمة، من أجل quot;دعم النهوضquot; وبناء اقتصاد عالمي quot;أقوىquot;.

واشنطن: أعلن صندوق النقد الدولي أمس الخميس أنه يستعد لمواجهة تحديات ما بعد الأزمة، من أجل quot;دعم النهوضquot; وبناء اقتصاد عالمي quot;أقوىquot;. وجاء إعلان صندوق النقد الدولي هذا، من خلال نشر برنامج عمل مجلس إدارته للأشهر المقبلة، والذي تمحور حول أربع مسائل أساسية حددها خلال جمعيته العامة في أسطنبول مطلع تشرين الأول/أكتوبر، وهي quot;مهمة الصندوق ودوره في التمويل والمراقبة المتعددة وحسن حوكمة الاقتصادquot;.

وقال المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان في بيان إن quot;برنامج العمل هذا طموح وواقعي في كل الحالات الضروريةquot;.

وبعدما ذكر بأن الدول الأعضاء فيه التزمت بالحفاظ على إجراءاتها في النهوض حتى تحقيق نهوض دائم، أوضح صندوق النقد الدولي أنه بدأ بالتفكير في مراجعة مختلف quot;استراتيجيات الخروج من الأزمةquot; الممكنة، من أجل مساعدتها على تحقيق هذا الهدف.

وفي ما يتعلق بالوجه الجديد للاقتصاد العالمي، أشار صندوق النقد الدولي إلى أن عمله يتركز على أربعة أهداف: تعزيز النظام النقدي العالمي، وتعزيز نظام مراقبة الصندوق لأعضائه الكبار من أجل توزان النظام، وكذلك إصلاح صندوق النقد الدولي (إصلاح حق التصويت وعمل الصندوق) وتعزيز دعم الدول الأكثر فقراً.