قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الخميس تأميم مصرفين صغيرين، برأسمال محلي، وهما بوليفار وكوفيديرادو المقفلين منذ الاثنين، بسبب مخالفات مفترضة.

وقال تشافيز، خلال اجتماع لوزراء ومسؤولين اقتصاديين، نقل التلفزيون الوطني وقائعه،إنه وquot;بعد تسوية وضعهما، سوف ينتقل مصرفا كونفيديرادو وبوليفيا إلى النظام المالي العامquot;.

ووضع هذان المصرفان تحت مراقبة الدولة قبل أسبوعين في الوقت نفسه مع مصرفين آخرين، هما بانبرو وبانكو كانارياس، اللذين تمت تصفيتهما الاثنين، بسبب نقص في الملاءة.

وبالنسبة إلى كونفيديرادو وبوليفيا، أوضح تشافيز أنه quot;لن تتم تصفية هذين المصرفين، بل سينتقلان إلى النظام العام، وبعدها سوف نرى بهدوء ما يجب عمله فيهما، إن كنا سندمجهما أو أي شيء آخرquot;. وتدير المصارف الأربعة وحدها 8.8% من مجمل الودائع المصرفية في فنزويلا، حسب أرقام القطاع المصرفي.

ويملك القطاع الخاص أكثر من 70% من القطاع المصرفي الفنزويلي، ولكن الدولة أصبحت العامل الرئيس في سوق المال، مع تأميم بنكو دي فنزويلا، ثالث مصرف في البلاد، الذي كانت تملكه مجموعة quot;سانتاديرquot; الأسبانية.