قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبدى وزراء النفط العرب لدى وصولهم اليوم الجمعة إلى القاهرة إرتياحهم إزاء أسعار النفط الحالية وقالوا أنهم لا يرون حاجة إلى تغيير حصص إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عندما تعقد المنظمة إجتماعها في أنغولا هذا الشهر، حيث ستعكف المنظمة على دراسة مستويات إنتاجها في إجتماعها القادم في لواندا بأنغولا في 22 كانون الأول / ديسمبر، وحددت اوبك في بداية السنة الجارية سقف الانتاج بنحو 24,84 مليون برميل يوميا لمواجهة الانخفاض الكبير في الطلب العالمي، وكانت قد التزمت في العام 2008 بخفض كبير في الانتاج وسحبت 4,2 ملايين برميل من الاسواق.

اكد وزراء النفط العرب لدى وصولهم الجمعة الى القاهرة انهم يأملون بعدم تغيير حصص انتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) في وقت يناهز فيه سعر برميل النفط ثمانين دولارا.

وتساءل وزير البترول السعودي علي النعيمي quot;لماذا نرفع الانتاج؟quot;.

وفي تصريحات صحافية لدى وصوله الى القاهرة حيث يشارك السبت في المؤتمر الوزاري لمنظمة الاقطار العربية المصدرة للنفط (اوابك) قال النعيمي quot;ما زال لدينا وقت (حتى 22 كانون الاول/ديسمبر)، لكن بالنسبة الى الوقت الحالي فان سعر ما بين 70 و80 دولارا (للبرميل) هو سعر معقول. فهو قريب من الهدف الذي حددناه وهو 75 دولارا للبرميلquot;.

وبعدما تدنى الى 32,40 دولارا في كانون الاول/ديسمبر 2008 بسبب الانكماش الاقتصادي، عاود سعر برميل النفط الارتفاع حتى بات يراوح بين 75 و80 دولارا.

ورغم اعتباره ان اسعار النفط quot;متدنية قليلاquot;، رأى وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل بدوره انه من غير الضروري تعديل حصص الانتاج في المنظمة.

وقال شكيب خليل quot;لن نغير مستوى الانتاج على الارجحquot;.

كذلك، قال شكري غانم رئيس شركة النفط الليبية لدى وصوله الى القاهرة quot;علينا ان لا نغير شيئاquot;.

واعرب الوزير القطري عبد الله العطية ايضا عن تأييده عدم تغيير حصص الانتاج معتبرا ان السوق quot;متوازنة جداquot;.

وردا على سؤال حول مستوى الاحتياطي النفطي الاميركي المرتفع جدا، اقر الوزير بانه quot;في اعلى مستوى له في التاريخquot;، لكنه اوضح انه quot;يحقquot; للولايات المتحدة ان يكون لها مخزون كهذا.

غير ان مستوى الاحتياطي النفطي لم يحل دون ارتفاع الاسعار، ولا يبدو انه يثير قلق وزراء النفط كما كان الامر في السابق.

واوضح الوزير الجزائري ان quot;الطلب على النفط يأتي من الصين والهند، لكنني اظن ان الطلب الاميركي مهم لانه اذا لم تتعاف الولايات المتحدة فستكون لنا مشكلة في الطلب على النفطquot;.

ولم يرتفع الطلب الاميركي مقارنة بمستوياته في ازمة السنة الماضية، ويبدو الاحتياطي الاميركي من المنتجات النفطية في مستويات مرتفعة جدا تاريخيا.

واعرب خليل عن تخوفه من انه quot;اذا لم يحصل انتعاش فسنرى الوضع ينقلبquot; في ما يخص اسعار النفط.