قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفعت أسعار البيوت البريطانية أعلى مما كان متوقعاً، إذ زادت بمعدل 1.4% في نوفمبر، بسبب ارتفاع حاد في الطلب، مقابل عدد قليل من البيوت المعروضة للبيع.

إعداد لؤي محمد: ارتفعت أسعار البيوت في بريطانيا بنسبة أعلى مما كان متوقعاً، إذ زادت بمعدل 1.4% في نوفمبر الماضي، وكان هذا بسبب ارتفاع حاد في الطلب، مقابل عدد قليل من البيوت المعروضة للبيع، حسبما قال بنك هاليفاكس العقاري.

وبذلك أصبح معدل أسعار البيوت أقل مما كانت عليه قبل سنة واحدة بمقدار 1.6%، وهذا يعد تعافياً متميزاً، بعد هبوط سنوي وصل إلى 17.7% خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، التي تنتهي في شهر أبريل الماضي. ويتوقع المصرف العقاري quot;هاليفاكسquot; أن تبقى أسعار البيوت على حالتها في العام المقبل، لكن ذلك يعتمد على مدى تحسن الاقتصاد البريطاني، وفيما إذا سيظهر سيل كبير من البيوت في سوق البيع.

وكان الاقتصاديون قد توقعوا ارتفاع أسعار البيوت بنسبة 0.5% في شهر نوفمبر. لكن أرقام quot;هاليفاكسquot; تتعارض مع أرقام مصرف quot;نيشن وايدquot; العقاري، التي أعلنت في الأسبوع الماضي، وأظهرت ارتفاعاً في الأسعار لا يتجاوز 0.5% خلال الشهر الماضي.

وقال مارتن اليس الاقتصادي في مصرف هاليفاكس لمراسل صحيفة التايمز اللندنية الصادرة اليوم إن هذه الزيادة كانت مضطردة لخمسة أشهر على التوالي، وهذا يعود إلى quot;الطلب العالي والمستوى المنخفض من البيوت المعروضة للبيعquot;.

لكن هوارد أرتشر كبير الاقتصاديين في مؤسسة quot;آي أتش أس غلوبال انسايتquot; الاستشارية، يتوقع حدوث العكس. إذ قال إن ارتفاع أسعار البيوت الذي شهده عام 2009 هو عابر. وأضاف quot;نحن نرى أن أسعار البيوت ستهبط بنسبة 5% السنة المقبلة، ولن يكون أمر مفاجئاً إن هي هبطت أكثر من ذلكquot;.