قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برن: أعلنت وزارة الدولة للشؤون الاقتصادية السويسرية اليوم أن نسبة البطالة في البلاد سجلت ارتفاعاً بنهاية شهر نوفمبر الماضي بلغت نسبته 4.2 %.

وبينت الوزارة أن تلك الزيادة تقدر بنحو 52.3 % خلال عام واحد، إذا ما قورنت بما كانت عليه في نوفمبر العام الماضي، حيث لم تتجاوز 2 %، فيما سجلت معدلات البطالة بين الأجانب المقيمين في سويسرا ارتفاعاً بنسبة 9 %. وأظهرت أن ما يثير قلق السلطات هو ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب، بسبب عدم توافر وظائف لحديثي التخرج في المجالات الصناعية على وجه التحديد، في حين يعزى ارتفاع معدلات البطالة بشكل عام إلى الوظائف الموسمية في قطاعات، مثل البناء والفندقة والأعمال المؤقتة في مجالات مختلفة.

وتلقي تلك البيانات بظلالها على جلسات الدورة الشتوية للبرلمان المنعقدة حالياً، حيث يخشى أعضاء البرلمان من تأثر ارتفاع معدلات البطالة على خزينة إعانة البطالة، ما أدى إلى مطالبة نواب من أحزاب اليمين إلى تقليص المدة الممنوحة للحصول على إعانة البطالة بنسبة 5 %، في حين يعارض اليسار مثل تلك التوجهات، مطالباً باتخاذ خطوات أكثر فعالية لمواجهة البطالة، مثل دعم الشركات الصغرى والمتوسطة.