قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: يبدو أن الزيادة المتواصلة في الطلب على البيوت داخل بريطانيا قد ساعد على استمرار ارتفاع أسعار البيوت على الرغم من دخول أعداد جديدة من البيوت إلى سوق العقارات.

ونقلاً عن صحيفة التايمز اللندنية الصادرة اليوم الثلاثاء، فإن عدد الوكالات العقارية التي أفادت بحدوث زيادة في أسعار البيوت أكثر من تلك التي أفادت بحدوث العكس، وهذا ما جعل أسعارها تصل إلى أعلى معدل خلال السنوات الثلاث الأخيرة، حسب الأرقام التي نشرها المركز الملكي للمساحين المؤهلين RICS.

وأظهرت هذه الأرقام عن إفادة 35% من المساحين بتحقق زيادة في أسعار البيوت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، بينما كانت نسبة المساحين الذين أفادوا بتحقق ارتفاع في الاسعار خلال أكتوبر الماضي 34%، وبذلك يكون معدل الزيادة في أسعار البيوت هو الأعلى خلال كل أرباع السنة ابتداء من نوفمبر 2006.

واستنتجت صحيفة التايمز بأن استرجاع سوق العقارات لعافيته لم يتزعزع مثلما كان متوقعاً مع اقتراب عيد الميلاد. بل إن زيادة عدد معاملات البيع للشهر السادس على التوالي في نوفمبر الماضي، كانت ناجمة من رضا أصحاب البيوت الراغبين بالبيع بالأسعار المعروضة حالياً.