قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركيل اليوم اليونان ببذل المزيد من الجهود لمواجهة العجز المالي الواضح، الذي تعانيه حالياً في ميزانيتها العامة. وأكدت ميركل في البيان الحكومي الذي ألقته في المجلس النيابي الاتحادي البرلمان (بوندستاغ) تحمل كل دولة عضوة في منظمة الاتحاد الأوروبي مسؤولية تحقيق أوضاع مالية عامة سليمة، مشددة على أهمية الأوضاع المالية السليمة للدول الأوروبية للوصول للنمو الاقتصادي.

وقدرت نسبة العجز المرتقب في الميزانية العامة لبلادها في العالم الحالي إلى 3 %، مبينة أن هذه النسبة هي النسبة التي حددتها معاهدة ماستريخت حول الوحدة النقدية الأوروبية.

وأشارت ميركل إلى اعتبار الأوضاع المالية العامة في بلادها الأفضل أوروبياً، محذرة في الوقت نفسه من عدم انتهاء الأزمة المالية العالمية، حيث لم يتم تجاوزها بالشكل المطلوب. ولفتت إلى إمكانية تجاوز بلادها الأزمة المالية، التي عانى العالم آثارها السلبية، في حال تضامن السياسة والاقتصاد بحلها، وذلك بمسؤولية حاسمة.