قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال صندوق النقد الدولي اليوم الخميس إن الاقتصاد العالمي يشهد انتعاشاً ضعيفاً، لكن من غير المرجح أن يسقط مرة أخرى في الركود.

وذكرت كارولين اتكنسون، المتحدثة باسم صندوق النقد الدولي، للصحافيين أن التساؤلات ما زالت باقية بشأن استمرارية الانتعاش الذي تحركه حتى الآن من إجراءات السياسات التي تتخذها الحكومات المختلفة والبنوك المركزية.

وقالت اتكنسون quot;نشاهد بعض المؤشرات على الانتعاش في أوروبا والولايات المتحدة. ونعتقد بالفعل أن الانتعاش الاقتصادي والتعافي من الأزمة بدأ في ما يتعلق بالإنتاج. وسيستغرق الأمر بعض الوقت لكي يترجم هذا إلى وظائفquot;.

واستأنف اقتصاد الولايات المتحدة النمو في الربع الثالث، منهياً أربعة فصول متتالية من التراجع. وسجلت منطقة اليورو أول نمو اقتصادي فصلي في أكثر من عام في الفترة بين يوليو/ تموز وسبتمبر/ أيلول.

وبالنظر إلى أن الانتعاش في المنطقتين تحركه بشكل أساس حوافز حكومية، فإنه توجد مخاوف من العودة إلى الركود مرة أخرى، وهو تسلسل للأحداث، ينشط فيه الاقتصاد بشكل مؤقت، قبل أن ينكمش مرة أخرى.

وأشارت اتكنسون إلى أن quot;الانتعاش إلى حد ما ضعيف. وأفضل تسلسل للأحداث هو أن يستمر النمو، ولا يحدث ركود مرة ثانية. وسيكون من المُهم أن يستمر واضعو السياسة في انتهاج مقاربة حذرةquot;.

وتخلفت أسواق العمل بصفة عامة عن الانتعاش، وإن كانت توجد مؤشرات في الولايات المتحدة على أن سوق الوظائف بدأت تستقر.