قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في وقت تواصل فيه مجموعة دبي العالمية بذل جهود حثيثة للخروج من ضائقتها المالية التي ألمت بها أخيرًا، تحدثت اليوم تقارير صحافية عن أن المجموعة، المملوكة لحكومة دبي، تقدم الدعم المادي لمحاولة تهدف إلى شراء مزارع ( ألبان وأبقار وغزلان وأغنام ) في نيوزيلندا. وتقول صحيفة ديلي تايمز الباكستانية إن مسؤولين من المجموعة أجروا أخيرًا اتصالات بمجموعة من سكان الماوري الأصليين لنيوزيلندا بغية إتمام صفقات شراء تلك المزارع.

القاهرة: تقول صحيفة ديلي تايمز الباكستانية إن مسؤولين من المجموعة أجروا أخيرًا اتصالات بمجموعة من سكان الماوري الأصليين لنيوزيلندا بغية إتمام صفقات شراء تلك المزارع. وفي المقابل، أشارت الصحيفة إلى أن منظمة المزارعين المتحدين هناك، أطلقت تحذيراتها للأعضاء، وطالبتهم بعدم التسرع، مناشدةً إياهم بالحصول على ضمانات بشأن الودائع المجدولة من المجموعة التي تعاني من مشاكل مالية قبل اتخاذ أي قرار نهائي يتعلق ببيع المزارع.

وفي هذا السياق، تنقل الصحيفة عن دافيد روز، الناطق باسم الأمن الريفي للمزارعين المتحدين، قوله :quot; أشعر بالعصبية الشديدة إزاء التقارير التي تتحدث عن أنه لم يتم اتخاذ أي ودائع. كما أن مصدر قلقنا الثاني مرتبط بما قيل عن أن الداعم المالي هو quot;دبي العالميةquot; الحكومية الإماراتيةquot;. وتتحدث الصحيفة أيضًا عن ظهور أصوات معارضة لتلك الصفقة داخل حزب الخُضر، الذي يدعو إلى تنظيم صارم للاستثمار الأجنبي المباشر لتجنب الاستيلاء على الأراضي من جانب أي طرف أجنبي.

وتواصل الصحيفة نقلها في هذا الشأن عن راشيل نورمان، الزعيم المشارك لحزب الخضر، قوله :quot; تحتاج نيوزيلندا إلى إحكام قواعدها الخاصة بالاستثمارات الأجنبية، في الوقت الذي تنهمك فيه الصين والدول الخليجية في تسوق الأراضي الممتازة بجميع أنحاء العالمquot;. ومع هذا، تنقل الصحيفة في الختام عن متحدث باسم المشترين، نفيه لما تردد عن لعب مجموعة دبي العالمية أي دور مالي في تلك الصفقة، لكنه أشار إلى أن الألبان التي سيتم استخلاصها من تلك المزارع من الممكن أن يتم تصديرها إلى دبي.

من ناحية أخرى، أفادت اليوم أيضًا صحيفة لاس فيغاس ريفيو جورنال الأميركية بأن غاري جاكوبس، أحد أبرز المسؤولين التنفيذيين بشركة إم جي إم ميراج (شريكة مجموعة دبي العالمية ) الذي ساعد في حل المسائل المالية للشركة بخصوص مشروع سيتي سنتر، قد تقدم باستقالته من منصبه. وتتحدث الصحيفة في هذا الإطار عن تلك الاستقالة التي تم تفعيلها قبل يوم واحد فقط من افتتاح فندق ونادي quot;أرياquot; للقمار، يوم الأربعاء الماضي، ضمن مشروع سيتي سنتر، الذي يتكلف 8.5 مليار دولار، لتضيف الشركتين بذلك آلاف الغرف المترفة إلى فنادق مدينة لاس فيغاس الأميركية.