قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن:قال اتحاد الصناعة البريطاني إن بريطانيا تواجه طريقا طويلا لتحقيق الانتعاش وان النمو سيكون متواضعا في 2010 ولكن ذلك لن يمنع بنك انجلترا من زيادة اسعار الفائدة في بداية العام المقبل.واضاف اتحاد الصناعة البريطاني في احدث توقع اقتصادي ربع سنوي انه يعتقد ان بنك انجلترا سيبدأ في زيادة اسعار الفائدة من مستواها المتدني بشكل قياسي والذي يبلغ 0.5 في المئة من الربيع المقبل لتصل الى اثنين في المئة بحلول نهاية العام.ويقول الاتحاد ان صناع السياسة سيحرصون على عودة اسعار الفائدة الى المستويات quot;العاديةquot; حتى على الرغم من توقعه بعدم تجاوز النمو 0.3 في المئة خلال اول ربعين من 2010 ويقول ان هناك قدرا كبيرا من الطاقة الانتاجية الفائضة في الاقتصاد.وقال ايان مكافيرتي كبير المستشارين الاقتصاديين في اتحاد الصناعة البريطاني في لقاء صحفي ان بنك انجلترا quot;سيكون حريصا على بدء اعادة السياسة النقدية الى طبيعتها.quot;لا نشير الى ان اسعار الفائدة ستعود باي شكل قرب مستوى محايد اي نحو خمسة في المئة ولكن اثنين في المئة مازالت محفزة للاقتصاد.quot;

ويتوقع اتحاد الصناعة البريطاني ايضا ان ينمو الاقتصاد بنسبة 1.2 في المئة العام المقبل و2.5 في المئة في 2011 وهو ما يقل عن توقعات الحكومة.ولكنه لم يعد يتوقع ان تصل البطالة الى ثلاثة ملايين نسمة العام المقبل ويظن الان انها ستصل الى ذروتها الى 2.8 مليون في الربع الثالث من 2010 .ومع ذلك حذر اتحاد الصناعة البريطاني من وجود عقبات في الطريق الى الانتعاش وقال ان الامر قد يستغرق سنوات قبل عودة الانتاج الاقتصادي الى مستويات ما قبل الركود.