قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تعافى الجنيه الإسترليني من مستوياته المنخفضة مقابل الدولار الأميركي الأربعاء، مدعوماً بتدفقات أموال في نهاية العام، وسط تعاملات بأحجام ضعيفة في موسم العطلات.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، هبط الإسترليني إلي مستوى منخفض جديد في شهرين ونصف أمام الدولار، وأدنى مستوى له في شهرين أمام سلة من العملات الرئيسة، متأثراً سلبياً بأجواء التشاؤم بشأن الاقتصاد البريطاني وارتفاع الدين العام.

لكن متعاملين قالوا إن تدفقات للأموال في نهاية الشهر أعطت دعماً للعملة البريطانية في أوخر التعاملات في أوروبا.

وصعد الإسترلينيإلى 1.6035 دولار بحلول الساعة 16:45 بتوقيت غرينتش، بعدما كان هبط في وقت سابق من اليوم الأربعاءإلى 1.5832 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ الثالث عشر من أكتوبر/ تشرين الأول.