قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: حذّرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الخميس من أن الموقف في ألمانيا، وهي أكبر اقتصاد في أوروبا، قد يتدهور العام المقبل، قبل أن يتحسن. ووعدت ميركل، في نص خطابها التقليدي بمناسبة العام الجديد، والذي سيذاع في وقت لاحق اليوم الخميس، بأن تحاول تعزيز النمو والعمل على إقرار قواعد جديدة للأسواق المالية للحيلولة دون تكرار الأزمة المالية العالمية.

وقالت ميركل quot;لا نستطيع أن نتوقع انحسار الركود سريعاً. ستزداد بعض الأمور صعوبة في العام الجديد قبل أن تتحسنquot;. لكنها أضافت أن لديها أسباباً قوية للاعتقاد بأن البلاد ستتغلب على الأزمة، وستخرج منها أقوى.

وانتعشت ألمانيا من أسوأ ركود في مرحلة ما بعد الحرب في الربع الثاني من هذا العام. وتوقعت الحكومة نمواً بمعدل 1.2 % فقط في 2010، مع تخوف الاقتصاديين من أن إنهاء بعض الإجراءات التحفيزية سيضع حداً للنمو.

وقالت ميركل quot;نحن الحكومة الألمانية يجب علينا أن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق النموquot;. وأضافت أنه قبل كل شيء، سيركز الساسة وقطاع الصناعة على حماية الوظائف، وسيتأكدون من كفاية الائتمان، خصوصاً للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما إن تنظيم السوق المالية من أولويات الحكومة.