قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



عمّان: تشير البيانات الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة الأردنية إلى ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية خلال عام 2008 بنسبة مقدارها 37.7% والمعاد تصديره بنسبة 29.4 % مقارنة مع الفترة عينها من العام 2007، وفي المقابل ارتفعت قيمة المستوردات بنسبة 23.2 % خلال عام 2008.

أما العجز في الميزان التجاري الذي يمثل الفرق الناتج من طرح قيمة المستوردات من قيمة إجمالي الصادرات الكلية، فارتفع خلال عام 2008 بنسبة مقدارها 14 % عما كان عليه خلال عام 2007، وبذلك تصل نسبة تغطية الصادرات للمستوردات إلى 46.1 %، في حين كانت نسبة تغطية الصادرات للمستوردات للشهور الأحد عشر الأولى 45.3 % أي بزيادة شهرية مقدارها 0.8%.
وعلى صعيد التركيب السلعي للصادرات والواردات، فكانت أبرز السلع التي ارتفعت قيم صادراتها محضرات الصيدلة والفوسفات الخام والبوتاس الخام والأسمدة والخضار، في حين تراجعت صادرت الألبسة وتوابعها.

أما المستوردات السلعية، فكان هناك ارتفاع في مستوردات البترول الخام والحديد ومصنوعاته والآلات والأدوات الآلية والأجهزة الكهربائية والعربات والدراجات والحبوب.

وبالنسبة إلى الشركاء الرئيسيين في التجارة الأردنية الخارجية، فيلاحظ ارتفاع الصادرات الوطنية بشكل واضح للدول الآسيوية وخاصة الهند، ودول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، ومن ضمنها العراق، ودول الاتحاد الأوروبي، ومن ضمنها هولندا.

وفي المقابل، تراجعت الصادرات الوطنية إلى دول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا، نتيجة لتراجع الصادرات إلى الولايات المتحدة الأميركية.

كما زادت المستوردات بشكل واضح من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، وخاصة من السعودية، التي يمثل النفط معظم المستوردات منها، ودول الاتحاد الأوروبي والدول الآسيوية غير العربية ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا.