قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: رغم الأزمة المالية التي ألقت بظلالها على كثير من شركات الطيران العالمية، أعلنت شركة quot;طيران الإماراتquot; الأربعاء، عن خطة توسعاتها بنحو 14 % خلال عام 2009، واعتبرته quot;سنة الفرص رغم صعوبتهاquot;.

وقالت الشركة الإماراتية إنها ستزيد أسطولها الجوي بـ19 طائرة إضافية، من بينها 18 طائرة لنقل الركاب وواحدة للشحن، لترفع طاقة النقل لديها بحوالي 8635 مقعداً، مما سيتيح للشركة فتح خطوط جوية جديدة، إضافة إلى تعزيز الخدمات على عدد من الخطوط العاملة حالياً.

كما سترفع هذه الطائرات الإضافية، بحسب بيان صدر عن الشركة الأربعاء تلقته CNN، قدرة الشحن لديها بنحو 500 طن، بزيادة تبلغ نسبتها حوالي 17 % عن قدرتها الحالية.

وقال الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم quot;رغم أن السنة الجارية لن تكون سهلة بالنسبة إلى صناعة الطيران، وأننا أعددنا أنفسنا بأفضل ما نستطيع للتعامل مع التحديات التي نواجهها، إلا أننا ننظر إليها كفرصة أيضاًquot;.

وأضاف موضحاً quot;مع زيادة الطاقة المتاحة، ستكون 2009 سنة دعم وتعزيز خدماتنا القائمة، لأننا سنطلق عدداً أقل من الخدمات الجديدةquot;.

وتابع quot;سوف نركز على تعزيز الخطوط التي تتميز بارتفاع الطلب من قبل عملائنا، وسوف نخصص الرحلات الجديدة للأسواق التي نرى فيها فرصاً جيدة للنمو، خاصة في أفريقيا والشرق الأوسطquot;.

ويضم أسطول طيران الإمارات حالياً 129 طائرة، من المتوقع زيادتها إلى 132 طائرة قبل نهاية السنة المالية الحالية في 31 مارسالمقبل، من بينها 4 طائرات من طراز quot;إيرباص 380 Aquot; العملاقة.

وخلال العام المالي الجديد، حتى نهاية مارس 2010، سوف تسلم الشركة 7 طائرات جديدة من ذات الطراز، إضافة إلى عشر طائرات quot;بيونغ 300-777 ERquot;، وطائرة من طراز quot;بيونغ 200-777 LRquot;، فضلاً عن طائرة شحن من طراز quot;بيونغ 777.quot;

هذا وتخدم شركة طيران الإمارات، التي انطلقت خدماتها في أكتوبر 1985 بخطين فقط إلى كراتشي ومومباي، حالياً 101 مدينة في 61 دولة.