قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن، طوكيو: انخفضت الأسهم الأوروبية في المعاملات الصباحية اليوم الجمعة في اتجاه قادته أسهم القطاع المصرفي، بفعل المخاوف من اشتداد الركود الاقتصادي.

وبحلول الساعة 08:13 بتوقيت غرينتش، انخفض مؤشر يوروفرست 300 الرئيس لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة 2.2 % إلى 746.68 نقطة.

وأشار المدير في شركة سفن انفستمنت مانجمنت جاستين اوركهارت ستيوارت إلى أنه quot;في أوروبا مازالت هناك مخاوف بشأن النظام المصرفي، وما إذا كان سيشهد خفض قيمة أصول أخرى وتقليص التوزيعاتquot;.

وتصدرت البنوك الأسهم الهابطة على مؤشر يوروفرست 300.

وتراجع سهم بنك يو.بي.اس السويسري 8.2 %، بعدما قالت سلطات الضرائب الأميركية إنها تسعى إلى معرفة أسماء 52 ألف عميل من عملاء البنك، رغم أن البنك وافق على دفع غرامة كبيرة لتسوية اتهامات جنائية.

وهبطت أسهم بنوك بي.ان.بي باريبا وبانكو سانتاندر واتش.اس.بي.سي بنسب تتراوح بين 0.9 و6 %.

وعلى صعيد البورصات المحلية في أوروبا، انخفض مؤشر فاينانشال تايمز 100 بنسبة 1.9 % ومؤشر داكس الألماني 2.6 %، ومؤشر كاك 40 الفرنسي 2.7 %.

على صعيد آخر، سجل المؤشر توبكس واسع النطاق للأسهم اليابانية أدنى مستوى إغلاق منذ حوالي 25 عاماً في نهاية التعاملات في بورصة طوكيو للأوراق المالية الجمعة، مع انخفاض أسهم البنوك بفعل مخاوف تكتنف البنوك الأوروبية.

وأخفقت أسهم الشركات التي تعتمد على التصدير للأسواق الخارجية في الاستفادة من ضعف الين الياباني.

وهبط المؤشر توبكس 12.06 % إلى 739.53 نقطة، مسجلاً أقل مستوى لإغلاق منذ يناير كانون الثاني عام 1984.

أما المؤشر نيكي القياسي فانخفض 1.9 % عند الإغلاق إلى 7416.38 نقطة، مسجلاً أدنى مستوى منذ 27 أكتوبر تشرين الاول الماضي.