قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: واصلت أسهم شركة أوراسكوم تليكوم، أكبر شركات تشغيل الهاتف المحمول العربية من حيث القيمة السوقية، التراجع الأحد، لتؤثّر على البورصة المصرية، بعدما قالت الشركة إنها قد تبيع فرعين لتكنولوجيا المعلومات.

وفقدت أسهم أوراسكوم تليكوم 4.5 % من قيمتها، وهي الأسوأ أداء على مؤشر كيس 30 على مدى الجلسات الخمس السابقة، لتتراجع إلى 19.32 جنيه مصري (3.45 دولار). وفقدت أسهم أوراسكوم أكثر من ثلث قيمتها هذا العام.

وقالت الشركة إنها تبحث عرضاً لبيع فرعين لتكنولوجيا المعلومات إلى وحدتها المصرية موبينيل.

وتراجعت أسهم موبينيل بنسبة 1.51 % إلى 137.50 جنيه.

ولم تنفذ أوراسكوم برامج أعلن عنها سابقاً لإعادة شراء أسهم، وطلبت من الجهات المنظمة في وقت سابق من هذا الشهر الموافقة على مزيد من برامج إعادة الشراء قالت البورصة إنها ستشمل 27.3 مليون سهم.

وقالت دينا نجم المتعاملة في شركة دلتا رسملة للأوراق المالية إن المستثمرين فقدوا الثقة في أوراسكوم بعدما لم تعد شراء الأسهم كما طلبت.

وأضافت إن quot;أسهم الخزانة من الفترة السابقة كانت إشارة إيجابية على الورق، لكن أوراسكوم أعلنت مرارا بالفعل عن أسهم الخزانة ولم تشترها. ولذلك فالناس لا يثقون هذه المرة أنه سيكون هناك شراءquot;. مشيرة إلى أن الناس لا يثقون بالأنباء الإيجابية من اوراسكوم الآنquot;.

ومنذ مطلع العام حتى إغلاق الخميس فقد مؤشر كيس 30 القياسي 22 % من قيمته. وتراجع المؤشر اليوم بنسبة 1.59 % إلى 3528.81 نقطة. وانخفض مؤشر هيرميس بنسبة 1.31 % الى 335.23 نقطة. وفقد مؤشر التجاري الدولي الأوسع نطاقاً 1.30 % من قيمته متراجعاً إلى 235 نقطة.

وتراجعت أسهم النعيم القابضة للاستثمارات بنسبة 6.45 % إلى 0.29 دولار، مسجلة أكبر نسبة انخفاض على مؤشر كيس 30.