قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال وزير المالية البريطاني اليستير دارلنج يوم الاثنين ان بريطانيا ستضخ مليارات الجنيهات الاسترلينية في بنك نورذرن روك المملوك للدولة وذلك لمحاولة كسر جمود الاقراض ومساعدة الاقتصاد على الخروج من الركود.

وفي بيان أكد البنك الذي انسحب بدرجة كبيرة من سوق الرهون العقارية قبل تأميمه في فبراير شباط من العام الماضي أنه سيزيد الاقراض بما يصل الى 14 مليار استرليني (20.33 مليار دولار) على مدى العامين القادمين.

وتأتي الخطوة في اطار جهود الحكومة لانعاش الاقتصاد عن طريق تشجيع البنوك على الاقراض الذي تراجع كثيرا تحت وطأة أزمة الائتمان العالمية.

ويتردد أيضا أن رويال بنك أوف سكوتلاند (ار.بي.اس) المؤمم جزئيا يجري محادثات مع الحكومة. وتصدر نتائج ار.بي.اس يوم 26 فبراير شباط ومن المتوقع أن يعلن عن اعادة هيكلة هذا الاسبوع.

وبحسب مجلس بنوك الرهن العقاري بلغ اجمالي قروض الرهون العقارية في بريطانيا 258 مليار استرليني العام الماضي انخفاضا من 364 مليارا في 2007.

وقال ديريك تشامبرز المحلل لدى ستاندرد اند بورز لابحاث الاسهم quot;تحول نورذرن روك من الانكماش المتعمد الى النشاط مجددا قد يساعد هامش المعروض.quot;

كان نقص التمويل المصرفي قد أوقد شرارة تراجع بنسبة 20 بالمئة في أسعار المساكن البريطانية على مدى العام الاخير وساهم في انكماش بنسبة 1.5 بالمئة في اقتصاد البلاد على مدى الاشهر الثلاثة الاخيرة من 2008.

وأبرز نورذن روك اليوم حجم التباطوء عندما قال انه يتوقع خسارة قدرها 1.4 مليار استرليين للعام 2008 نتيجة للزيادة الحادة في الديون المعدومة.

(الدولار يساوي 0.6887 جنيه استرليني)