قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عواصم: خيبت أسواق المال في الخليج، آمال المستثمرين مرة جديدة الثلاثاء، مع سيطرة الخسائر عليها، فعاشت السوق السعودية واحدة من أسوأ جلسات العام، بينما أدت التوترات السياسية إلى تراجع كبير في الكويت، وتعرضت دبي وقطر لموجات جني أرباح.

ففي الرياض، أثبت المؤشر من جديد ترابطه الكبير بالأوضاع في الأسواق العالمية، فردد خلال جلسته صدى نتائج المؤشرات الدولية، ليتراجع 213 نقطة تعادل 4.63 % من قيمته، مغلقاً عند مستوى 4531 نقطة.

أما التداولات، فسجلت 4.6 مليارات ريال مقابل 250 مليون سهم، جرى تداولها من خلال أكثر من 163 ألف صفقة، كانت خلال أسهم quot;الإنماءquot; وquot;معادنquot; وquot;سابكquot; وquot;زينquot; وquot;إعمارquot; وquot;الراجحيquot; الأكثر نشاطاً، وقد أغلقت جميعها على خسائر.

وتراجعت المؤشرات القطاعية كافة، باستثناء quot;الإعلام والنشرquot;، وتعرضت قطاعات quot;الصناعات البتروكيماويةquot; وquot;المصارفquot; وquot;التشييد والبناءquot; وquot;الزراعةquot; لأكبر الخسائر.

ومن بين 125 شركة جرى تداول أسهمها خلال الجلسة، اقتصرت المكاسب على 8، في مقدمها quot;ساب تكافلquot; وquot;الأبحاث والتسويقquot; وquot;المتطورةquot;، في حين تراجعت أسهم 116 شركة، على رأسها quot;سابكquot; وquot;حائل الزراعيةquot; وquot;الشرقية للتنميةquot;.

وقد كانت خسائر quot;سابكquot; بقرابة الحد الأقصى، مما أثر بقوة على المؤشر.

وفي الكويت، أقفل مؤشر سوق الأوراق المالية على تراجع قدره 73 نقطة مع نهاية التداولات، ليستقر عند مستوى 6444 نقطة، بخسارة 1.12 %، في حين تراجع المؤشر الوزني 7.13 نقطة إلى حاجز 324 نقطة.

ويأتي ذلك مع تصاعد الضغوط النفسية على المستثمرين، إثر التجاذبات حول القوانين المختلفة والدعم الرسمي، خاصة بعد فشل جلسة مجلس الأمة، التي كانت مقررة الثلاثاء لمناقشة خطة الإنقاذ المالي التي قدمتها الحكومة.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة نحو 115 مليون سهم، بقيمة بلغت نحو 25 مليون دينار كويتي، موزعة على 3228 صفقة نقدية، تركزت على أسهم quot;تمويل خليجيquot; وquot;بنك بوبيانquot; وquot;الصفوةquot; وquot;صفاة عالميquot; وquot;وطنيquot;.

وعلى المستوى السعري، حققت أسهم quot;امتيازاتquot; وquot;أسمنتquot; وquot;بتروجلفquot; وquot;صالحيةquot; وquot;أجيالquot; أكبر المكاسب، في حين تعرضت أسهم quot;استهلاكيةquot; وquot;هيتس تليكومquot; وquot;صفاة عالميquot; وquot;آبارquot; وquot;صافتكquot; لأكبر الخسائر.

أما في دبي، فقد شهدت السوق جني أرباح سريع أعقب الارتفاع الكبير في جلسة الاثنين، ففقد المؤشر 63 نقطة تعادل 3.82 % من قيمته، ليغلق عند حاجز 1590 نقطة تقريباً، ومع استهداف الأسهم الأكثر ربحية في الجلسة الماضية بالنسبة الأكبر من الخسائر.

وسجلت التداولات أكثر من مليار درهم مقابل 780 مليون سهم، وذلك من خلال أكثر من 13 ألف صفقة، تركزت على أسهم quot;سوق دبي الماليquot; وquot;أرابتكquot; وquot;إعمارquot; وquot;العربية للطيرانquot;، التي تراجعت جميعها.

واقتصرت المكاسب في نهاية الجلسة على ستة أسهم، حل في مقدمتها quot;الخليجية للاستثماراتquot; وquot;بنك دبي التجاريquot; وquot;الصقر للتأمينquot;، في حين تراجعت سائر الأسهم بقيادة quot;أرابتكquot; وquot;سوق دبي الماليquot; وquot;شعاعquot;.

أما سوق أبوظبي، فواصلت صعودها لجلسة جديدة، فأغلقت عند 2338 نقطة، بزيادة 40 نقطة تعادل 1.74 % من قيمة مؤشرها الذي تلقى دعماً واضحاً من مؤشرات quot;الطاقةquot; وquot;الاتصالاتquot;.

وشهدت الجلسة تداول 133 مليون سهم مقابل 236 مليون درهم، وذلك في صفقات تركزت على أسهم quot;الدارquot; وquot;صروحquot; وquot;رأس الخيمة للأسمنتquot; وquot;دانةquot;.

وبشكل عام، انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر من هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الثلاثاء بنسبة 0.48 %، ليغلق على مستوى 2484 نقطة، وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 1.70 مليار درهم، لتصل إلى أكثر من 354 مليار درهم.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 من أصل 130 شركة مدرجة في الأسواق المالية.

وحققت أسعار أسهم 18 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 42 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 2.64 %، وبلغ إجمالي قيمة التداول 22.55 مليار درهم. أما عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً فكانت 39 من أصل 130، والمتراجعة 50 شركة.

وفي قطر، شهدت الجلسة عملية جني أرباح قوية جاءت بشكل خروج جماعي للمستثمرين من السوق، حيث لم يتجاوز عدد الأسهم الرابحة أربعة أسهم، في وقت تراجع فيه المؤشر 76 نقطة تعادل 1.57 % من قيمته، ليغلق عند 4790 نقطة.

وتراجعت التداولات إلى 204 ملايين درهم مقابل أكثر من 8 ملايين سهم، وذلك من خلال 4518 صفقة، تركزت على أسهم quot;ناقلاتquot; وquot;الريانquot; وquot;بنك الدوحةquot; وquot;العقاريةquot; التي تراجعت جميعها، باستثناء السهم الأول.

وخسرت السوق البحرينية 5.2 نقاط تعادل 0.33 % من قيمتها، لتغلق عند مستوى 1587 نقطة، في حين تراجع مؤشر مسقط 57 نقطة إلى حاجز 4802 نقطة، فاقداً بذلك 1.19 % من قيمته.