قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: تراجعت أسهم أوراسكوم تليكوم، أكبر شركة عربية لتشغيل الهاتف المحمول من حيث عدد المشتركين، إلى أدنى إغلاق لها في أسبوعين الثلاثاء، مع تراجع الأسهم العالمية إلى أدنى مستوى في 6 سنوات.

ودفع تراجع سهم أوراسكوم المؤشر القياسي للبورصة كيس 30 إلى الهبوط بنسبة 2.76 % إلى 3473.53 نقطة. وفقد المؤشر أكثر من خمس قيمته هذا العام.

وانخفض سهم أوراسكوم بنسبة 4.54 % إلى 18.50 جنيه مصري. وفقد السهم حوالي 40 % من قيمته هذا العام.

وقالت أوراسكوم في فبراير شباط إنها طلبت موافقة الجهات التنظيمية على إعادة شراء ما يصل إلى 65 مليون سهم من أسهمها، بعدما لم تنفذ برنامجاً سابقاً لإعادة شراء أسهم. وذكرت البورصة المصرية في وقت لاحق أن أوراسكوم تطلب إعادة شراء 27.3 مليون سهم كحد أقصى.

ونقل محمد رضوان المتعامل في فاروس للأوراق المالية أن quot;الشركة كانت مربكة في الآونة الأخيرة لبعض المستثمرينquot;.

وانخفض مؤشر هيرميس بنسبة 2.46 % إلى 331.32 نقطة ومؤشر التجاري الدولي الأوسع نطاقاً بنسبة 2.40 % إلى 231.7 نقطة. وأكد رضوان أن quot;المستثمرين الذين يسايرون الاتجاه يبيعونquot;.

وهوت بورصة وول ستريت يوم الإثنين إلى أدنى إغلاق في 12 عاماً بسبب قلق المستثمرين من أن خطة واشنطن المحتملة لزيادة حصتها في مجموعة سيتي غروب المصرفية وبرامج إنقاذ عديدة أخرى ربما لا تكون كافية لمعالجة الأزمة المالية العالمية.

وكانت أسهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك في مصر من حيث القيمة السوقية، هي الرابح الوحيد في مؤشر كيس 30 وارتفعت بنسبة 0.29 % إلى 34.20 جنيه.

وأعلن بنك كريدي أجريكول مصر، وهو رابع أكبر بنوك البلاد من حيث القيمة السوقية، يوم الأحد أرباحاً عن عام 2008 فاقت توقعات المحللين.

وقال رضوان quot;يتطلع الناس لملاذ آمن ونتائج القطاع المصرفي كانت مثيرة للاعجابquot;.