قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


لندن: أظهرت مذكرة بحثية لبنك يو.بي.إس أن سعر الذهب قد يصل إلى 2500 دولار للأوقية في السنوات الخمس المقبلة، إذا واصل الدولار تراجعه، واستمرت تقلبات التضخم.

وقال المحلل في البنك دانييل بريبنر إنه إذا عادت احتمالات انخفاض الأسعار أو التضخم إلى المستويات التي كانت عليها في السبعينات والثمانينات، وضعف الدولار بنسبة 15 % أخرى، فإن بلوغ الذهب سعر 2500 دولار للأوقية قد يكون له ما يبرره.

معتبراً أن توقعات التضخم تمثل في اعتقاد محللي البنك محركاً رئيساً لأسعار الذهب.

وكان الذهب سجل أعلى مستوى في المعاملات الفورية عند 1030 دولاراً للأوقية في مارس من العام الماضي.

وفي الساعة 11:39 بتوقيت غرينتش، بلغ سعر الذهب 913.00-914.00 دولاراً للأوقية بالمقارنة مع 922.95 دولار في أواخر التعاملات في نيويورك أمس الإثنين.