قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



فيينا: وصف الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول quot;أوبكquot; عبدالله البدري الاجتماع الوزاري الـ152 الذي يعقده وزراء المنظمة اليوم في فيينا بأنه quot;مهمquot;، ويأتي فى وقت حرج، بسبب الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة.

وقال البدري في تصريح لوكالة الأنباء القطرية أن اجتماع quot;أوبكquot; سيتدارس أوضاع السوق وأسعار النفط، مؤكداً، بعد مشاركته في اجتماع عقدته مساء أمس quot;لجنة مراقبة السوقquot;، أن الاجتماع الوزاري سيتخذ القرارات المناسبة بشأن أوضاع السوق والأسعار.

وأعتبر البدري أن صناعة النفط هى ضمن الأنشطة التى تشملها المشكلات الاقتصادية العالمية الحالية، مشدداً في هذا السياق على ضرورة أن تكون هناك أسعار تعود بدخل معقول لدول quot;أوبكquot; وشعوبها، مع ضرورة الاستثمار في قطاع النفط .

وحذّر من أن عدم الاستثمار في قطاع الطاقة سيؤدي إلى مشكلات فى إمدادات النفط والغاز مستقبلاً، داعياً إلى إيجاد حلول جذرية للمشاكل الاقتصادية في العالم.

ولفت البدري إلى أن العالم يواجه الآن مشكلات اقتصادية حقيقية، سواء بسبب الجشع أو المضاربة، وأن هذه المشكلات بدأت في أميركا، وتسربت إلى أوروبا، ومن ثم إلى الدول الفقيرة.

وأكد أن على الدول، التي صنعت المشكلة المالية العالمية، أن تجد حلاً لها، معتقداً أن حل الأزمة لا يتم إلا بإيجاد حلول لمشكلات المصارف التي وصفها بأنها quot;مكبّلةquot;، مطالباً ضرورة إيجاد تنظيم للسوق المالية العالمية.