قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وبيانات تحد من مكاسبه
نيويورك: ارتفع سعر النفط الى حوالي 50 دولارا للبرميل يوم الخميس لكن حدت من المكاسب بيانات متفاوتة من الولايات المتحدة والصين ذكرت المستثمرين بأن أي مؤشرات على تحسن اقتصادي ليست دائمة.
وارتفع الخام الامريكي تسليم مايو أيار 73 سنتا أي نحو 1.5 في المئة ليتحدد سعر التسوية عند 49.98 دولار للبرميل بعد صعوده في وقت سابق من المعاملات الى 50.48 دولار. وزاد مزيج برنت في لندن تسليم يونيو حزيران الذي أصبح شهر أقرب استحقاق 62 سنتا مسجلا 53.06 دولار.
وفي الولايات المتحدة أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم تراجع عدد العمال المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على اعانات بطالة وذلك على غير المتوقع الاسبوع الماضي لكن الطلبات المستمرة زادت الى مستوى قياسي بتأثير الركود.
وقالت الصين ثاني أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم ان اقتصادها نما بمعدل أبطأ من المتوقع بلغ 6.1 بالمئة في الربع الاول من العام لكنه أظهر علامات تحسن في مارس اذار الامر الذي قد ينبيء بتجاوز أسوأ مراحل التباطوء.
كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قالت يوم الاربعاء ان الطلب العالمي على النفط سينخفض 1.37 مليون برميل يوميا في 2009 وذلك تعديلا لتوقعات سابقة بانخفاض الطلب العالمي بواقع 1.01 مليون برميل يوميا.
وأظهر تقرير المخزونات الاسبوعي لادارة معلومات الطاقة الامريكية يوم الاربعاء زيادة 5.6 مليون برميل في مخزونات الخام الامريكية لتصل الى 366.7 مليون برميل بينما كان المحللون يتوقعون زيادة قدرها 1.9 مليون برميل.