قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


لندن: قال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون إن بلاده تود المشاركة في حماية إمدادات النفط العراقي بعد انتهاء دورها في العمليات القتالية هناك. وكان براون يتحدث بعد مباحثات أجراها مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في لندن تزامنت مع انتهاء العمليات القتالية للقوات البريطانية في جنوب العراق رسمياً.

وأمل براون في مؤتمر صحافي quot;في توقيع اتفاق مع الحكومة العراقية بشأن الدور المستقبلي الذي يمكن أن نضطلع به في التدريب وفي حماية إمدادات النفط العراقي، وهذا سيكون اتفاقاً بين حكومتينا، وليس قراراً جديداً من الأمم المتحدةquot;.

وعبّر عن اعتقاده بأن الاتفاق المقترح سيطرح على البرلمان العراقي خلال الأسابيع القليلة المقبلة. وينتج العراق حالياً نحو مليوني برميل من النفط يومياً، ويمتلك ثالث أكبر احتياطيات مؤكدة في العالم.

ويعتزم المالكي الانضمام إلى مسؤولين عراقيين كبار ورجال أعمال أجانب في مؤتمر يعقد في لندن الخميس عن فرص الاستثمار في العراق، مع تعافي البلاد ببطء من 6 سنوات من الصراع. ويلتقي ممثلون من نحو 250 شركة، بينها شل ورولز رويس وباركليز كابيتال، بمسؤولين من بينهم وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني خلال المؤتمر الذي يستمر يوماً.

وذكر المالكي في المؤتمر الصحافي أن العراق بحاجة إلى الاستثمارات، وأضاف أن هناك أناساً في العراق يريدون إفشال الحكومة، لكن الجيش والقوات المسلحة مستعدان لمواجهة هذه التحديات. من جانبه قال براون إن العراق يرحب بالأنشطة التجارية، وحث الشركات على البحث عن فرص للاستثمار هناك.