قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أفاد مصدر بارز من الاتحاد الأوروبي بأن المفوضية الأوروبية من المنتظر أن تصدر توقعات الاثنين المقبل بارتفاع العجز المجمع للدول الأعضاء إلى 6 % من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام.

وفي عام 2008 بلغت نسبة العجز في دول الاتحاد، وعددها ،27 دولة 2.3 % من الناتج المحلي الإجمالي، لكن من المتوقع أن ترتفع هذه النسبة بدرجة كبيرة بعدما أضر الكساد بإيرادات الحكومات، وزادت خطط التحفيز من النفقات.

والحد الأقصى المسموح به للعجز في دول الاتحاد هو 3 % من الناتج المحلي الإجمالي، لكن أسوأ كساد عالمي منذ الحرب العالمية الثانية دفع المفوضية للتساهل في اتخاذ أي إجراء ضد الدول التي تتجاوز هذه النسبة. وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن ألمانيا، أكبر اقتصاد في المنطقة، ستشهد ارتفاع عجز الميزانية إلى 3.9 % من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2009 بالمقارنة مع 0.1 % في العام الماضي.

وفي أسبانيا، التي تضررت بشدة من انهيار قطاع الإنشاءات، من المتوقع أن تبلغ نسبة العجز 8.6 % من 3.8 % في العام الماضي.