قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي، نيودلهي: أفادت مصادر من وحدة تابعة لشركة النفط والغاز الحكومية الهندية أو.ان.جي.سي أن الوحدة على وشك استكمال إعادة التفاوض على صفقة نفطية في العراق أبرمت في عهد الرئيس الراحل صدام حسين. ويحتاج العراق استثمارات بعشرات المليارات من الدولارات لتحديث البنية الأساسية النفطية المتقادمة وزيادة الإنتاج.

وقال مصدر من شركة فيدش وحدة الاستثمارات الخارجية في او.ان.جي.سي لرويترز إن quot;الصفقة ستبرم قريباً، وعقدنا ثلاثة أو أربعة اجتماعات ونعتزم عقد المزيدquot;. وتتعلق صفقة التنقيب في المنطقة رقم ثمانية من الصحراء الغربية العراقية. وتم توقيع الاتفاق الأول في عام 2000.

ورفض المصدر الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن استثمارات فيدش في المنطقة الثامنة التي قدرت مصادر من القطاع تكاليف تطويرها بنحو 1.5 مليار دولار.

ولفت مصدر آخر إلى أن فريقاً من المسؤولين العراقيين زار الهند في إبريل الماضي لبحث شروط الاتفاق.

وقال quot;المناقشات معهم كانت إيجابية للغاية في ما يتعلق بالتفاوض على شروط جديدة، وفور استكمال ذلك سنكون مستعدين لتوقيع العقد والبدء من حيث توقفناquot;.

وستكون هذه هي ثاني صفقة يعاد التفاوض عليها بعد quot;الغزوquot; الذي قادته الولايات المتحدة على العراق عام 2003. فقد وافقت الصين والعراق على تعديل شروط عقد خدمات نفطية بقيمة ثلاثة مليارات دولار في أغسطس الماضي.