قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:قدم رئيس لجنة شؤون النفقات العامة في مجلس النواب ديفيد اوباي الاثنين الى الكونغرس مشروع ميزانية لحربي العراق وافغانستان تبلغ قيمتها 94,2 مليار دولار.

وقال اوباي خلال مؤتمر صحافي في مكتبه الاثنين ان quot;مشروع القانون قريب الى حد ما من الذي طلبه الرئيس (الاميركي باراك) اوباماquot;.

وتتخطى قيمة المشروع ال9,3 مليار دولار التي طالبت بها ادارة اوباما مطلع نيسان/ابريل للعام 2009.

وستدرس لجنة اوباي الخميس مشروع القانون، حسبما اعلن النائب الواسع النفوذ.

ويقترح النص تخصيص 78,4 مليار دولار لوزارة الدفاع اي 4,7 مليار دولار اكثر مما اقترحته الادارة. كما يقترح النص تخصيص 3,2 مليار دولار لقطاع البناء العسكري وخصوصا لتشييد المستشفيات، اي 900 مليون دولار اكثر مما طلبه اوباما.

وبالاضافة الى ذلك، تنص الخطة التي قدمها اوباي على صرف ملياري دولار من اجل تعزيز قدرات الولايات المتحدة على التصدي لتفاقم وباء انفلونزا الخنازير. وكان اوباما طلب 1,5 مليار دولار.

وقال اوباي quot;بالنسبة لباكستان، سنقدم 400 مليون دولار لمحاربة التمرد بناء على طلب الرئيسquot;.

لكن بالنسبة لمحاربة طالبان والمجموعات الارهابية الاخرى في افغانستان وفي باكستان، شكك اوباي quot;في امكانية نجاح فرص الادارة في التوصل الى اهدافها جراء هذه العملياتquot; معتبرا ان الحكومتين الافغانية والباكستانية quot;ليستا مركزتين ومنظمتين وموحدتين الى حد كاف من اجل التصدي لمشكلةquot; التطرف.

واضاف quot;اريد ان تكون للادارة اكبر قدرة ممكنة لتحقيق النجاحquot;. واضاف ان صرف الاموال سيخضع لشرط تقديم الرئيس الى الكونغرس تقريرا خلال عام يظهر فيه التقدم الذي تحقق خصوصا في مجال محاربة التمرد.

من جهة اخرى، قال اوباي انه لا ينوي الموافقة على طلب الادارة تخصيص خمسين مليون دولار لاغلاق معتقل غوانتانامو. واوضح اوباي quot;شخصيا اؤيد ما تفكر فيه الادارة (بشأن غوانتانامو) لكن ليس هناك برنامج عملي لذلك في الوقت الراهنquot;.