قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أظهر تقرير حكومي صدر اليوم ارتفاع مخزونات النفط الخام الأميركية دون المتوقع الأسبوع الماضي، حيث طغت زيادة في الطلب من مصافي التكرير المحلية الخارجة لتوها من أعمال صيانة دورية على صعود في مستوى الواردات.

وأوضحت إدارة معلومات الطاقة في تقريرها الأسبوعي أن مخزونات الخام التجارية زادت 600 ألف برميل على مدى الأسبوع المنتهي في أول مايو لتصل إلى مستوى مرتفع جديد في 19 عاماً عند 375.3 مليون برميل.

وفي استطلاع أجرته رويترز الثلاثاء توقّع المحللون زيادة المخزونات نحو 2.2 مليون برميل. وجاءت الزيادة أقل من المتوقع مع ارتفاع معدلات تشغيل مصافي التكرير 2.6 نقطة مئوية إلى 85.3 % من الطاقة الإنتاجية، وهو أعلى معدل منذ ديسمبر 2008 الأمر الذي أبطل أثر زيادة في واردات الخام قدرها 94 ألف برميل يومياً حسبما أفاد التقرير.

وقال كبير محللي السلع الأولية لدى بي.ان.بي باريبا لعقود السلع في نيويورك توم بنتز quot;رقم المصافي كان مفاجئاً جداً، ولكن شركات التكرير خارجة من أعمال صيانةquot;.

وارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي أكثر من دولارين إلى 56.07 دولار، عقب صدور التقرير لتسجل مستوى مرتفعاً جديداً للعام 2009.

وأظهر التقرير أيضاً تراجعاً طفيفاً، لكنه لم يكن متوقعاً لمخزونات البنزين بواقع 200 ألف برميل لتصل إلى 212.4 مليون برميل في حين كانت التوقعات لزيادة 700 ألف برميل. كما زادت مخزونات نواتج التقطير 2.4 مليون برميل إلى 146.5 مليون برميل، بينما كان من المتوقع صعودها مليون برميل فحسب.