قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أغلقت الاسهم الاوروبية مرتفعة يوم الجمعة مدعومة بمكاسب لاسهم معظم البنوك غطت على خسائر لاسهم قطاعات من بينها شركات الاتصالات.
وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الكبرى في اوروبا الجلسة مرتفعا 0.51 في المئة الي 839.94 نقطة بعد أن بلغت مكاسبه في وقت سابق من الجلسة أكثر من 1 في المئة.
وينهي المؤشر القياسي الاسبوع على انخفاض قدره 3.1 في المئة لكن مرتفع 30 في المئة عن أدنى مستوى له على الاطلاق الذي هوى اليه في التاسع من مارس اذار.
وتتخذ الحكومات والبنوك المركزية في ارجاء العالم اجراءات لمكافحة الركود وتزداد ثقة المستثمرين في نجاحها.
واشارت بيانات يوم الجمعة الى سبب اخر للتفاؤل مع صعود ثقة المستهلكين في امريكا في اوائل مايو ايار الي أعلى مستوى لها منذ انهيار بنك ليمان براذرارز في سبتمبر ايلول.
وأظهرت بيانات لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) ان الانتاج الصناعي في امريكا تراجع بنسبة 0.5 في المئة في ابريل نيسان مواصلا الهبوط لسادس شهر على التوالي لكن بوتيرة ابطأ مما كان في الاشهر القليلة الماضية.
ورغم هذا فإن المحللين ما زالوا متشككين بشان موعد ومدى قوة الانتعاش المتوقع.
وسجل سهم بنك باركليز البريطاني قفزة بلغت 5.8 في المئة بعد ان قال انه يجري محادثات لبيع وحدته لادارة الاصول (باركليز جلوبل انفستورز). وذكرت مصادر ان قيمة الصفقة قد تصل الي 10 مليارات دولار.
وقفزت اسهم مجموعة فورتيس المالية بنسبة 12 في المئة بعد ان قالت انها سجلت ارباحا صافية في الربع الاول من العام رغم اثار سلبية على محفظتها الاستثمارية.
وصعد سهم انتيسا سانباولو 7.4 في المئة بعد ان رفعت مؤسسة للتنصيفات الائتمانية تصنيفها لسهم البنك الايطالي.
وبين الاسهم الخاسرة تراجع سهم فودافون 2.3 في المئة بعد اداء قوي في الايام القليلة الماضية.