قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أغلقت الأسهم الأوروبية على هبوط لليوم الثاني على التوالي يوم الجمعة لتضعف انتعاشة زادت فيها أسعار الأسهم بمقدار الثلث خلال العشرة الأسابيع الماضية وذلك مع تراجع الأسهم المأمونة والأسهم السويسرية.
وبنهاية التعامل في البورصات الاوروبية انخفض مؤشر يوروفرست لاسهم كبرى الشركات الاوروبية 0.18 بالمئة الى 856.00 نقطة بعد ارتفاعه ما يصل الى 0.6 في المائة في وقت سابق من جلسة التعامل. وارتفع المؤشر بنسبة 32 بالمئة حتى الان عن أدنى مستوياته على الاطلاق الذي سجله يوم التاسع من مارس. وتراجع المؤشر بنسبة 45 بالمئة في عام 2008.
وأغلقت أسهم الشركات الكبرى في بريطانيا والمانيا وفرنسا على صعود لكن الأسهم السويسرية انخفضت 1.8 في المئة بعد عطلة للاسواق يوم الخميس.
وكانت الأسهم المأمونة اكبر الخاسرين في اوروبا مع تراجع اسهم الادوية نوفارتيس وأسترازينيكا وجلاكسو سميث كلاين وسانوفس افنتيس ما بين 0.9 في المة الى 1.9 في المئة وهبطت اسهم مجموعة نسلة الغذائية 1.8 في المئة.
وبين الاسهم السويسرية هبطت اسهم بنك كريدي سويس 2.7 في المئة وانخفض سهم يو.بي.اس 4.8 في المئة.
وحدت المكاسب الكبيرة لاسهم شركات التعدين من خسائر مؤشر الاسهم الاوروبية. فقد ارتفع سهم فرسنيلو وكازاخميس وريو تنتو وفيدانتا ما بين 3.7 في المئة و7.8 في المئة. وقفزت اسعار العقود الاجلة للنحاس 2.2 في المئة.