قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي ، إيلاف: بلغ اجمالى حجم التداول في بورصة دبي للذهب والسلع 158,074 عقدا في مايو مسجلاً أعلى حجم تداول شهري لعام 2009. بما قيمته 7.5 مليار دولار، نمت أحجام التداول في مايو 2009 مقارنة بمايو 2008 بنسبة 77 في المائة. وتجاوز حجم التداول المسجل الحجم السابق المسجل في شهر مارس الماضي بإجمالي 101,215 عقداً، وجاء هذا النمو من الاهتمام المتجدد والمتزايد بعقود الذهب ونفط خام غرب تكساس الوسيط والروبية الهندية-دولار الآجلة في البورصة. كما ارتفع متوسط حجم التداول اليومي مقارنة مع العام الماضي بنسبة 85 في المئة.

ارتفع حجم العقود المتداولة للذهب الآجلة ليصل 67٬752 عقداً في مايو، بزيادة 31 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي، بينما سجلت عقود الروبية الهندية-دولار ونفط خام غرب تكساس الوسيط أحجام تداول جديدة بلغت 10,649 و55,253 عقداً على التوالي في مايو. وقال مالكولم وول موريس ، الرئيس التنفيذي للبورصة: إن ارتفاع حجم التداول في مايو هو دليل على تزايد أعداد المستثمرين في السوق لصالح السلع والعملات كونها قطاعات الأصول البديلة وذات شفافية في بيئة تداول أمنة من خلال البورصة.

وأضاف quot;حتى الآن، شهد هذا العام تسجيل أحجام تداول جديدة لمنتجات معينة مثل اليورو-دولار ونفط خام غرب تكساس الوسيط. ولكن شهد شهر مايو مستوى جديد لهذا العام في حجم التداول الكلي، مدعوماً بالنشاط القوي على مختلف السلع. ويؤكد هذا التوجه على الاهتمام المتزايد على مشتقات السلع والعملات في المنطقةquot;. في حين اكتسبت المعادن الثمينة زخماً فقد ساهمت عقود العملات بشكل كبير في النمو الإجمالي بزيادة في حجم التداول لهذا العام بلغت 46 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.



بشكل عام، ارتفع حجم التداول في مايو بنسبة 61 في المائة مقارنة مع أبريل وسجل نمو بنسبة 46 في المائة لعقود الذهب الآجلة و47 في المائة لعقود الجنيه الاسترليني-دولا الآجلة و 179 في المائة لعقود الروبية الهندية-دولار الآجلة. ارتفاع أحجام
.