قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن: أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما طلب من النواب الأميركيين ملياري دولار إضافية لمواجهة خطر انتشار أنفلونزا المكسيك.
كذلك، طلب أوباما مئتي مليون دولار إضافية لمواجهة quot;الأزمة الإنسانية الخطرةquot; الناتجة من المعارك بين الجيش الباكستاني وطالبان في شمال غرب البلاد التي تمثلت في نزوح 2.5 مليون شخص.

وأوردت رسالة للبيت الأبيض أن أوباما طلب ملياري دولار إضافية لفيروس ايه (اتش1 ان1) quot;من أجل حد أقصى من الوقايةquot;، وذلك جراء العناصر المجهولة التي تظل مرتبطة بالفيروس وخطر تجدده هذا الخريف مع موسم الأنفلونزا الاعتيادية.
وفي هذه الرسالة التي وجهت إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ذكر أوباما أنه سبق أن طلب 1.5 مليار دولار في 30 إبريل.
وأضافت الرسالة quot;منذ ذلك الطلب، وصلتنا معلومات كثيرة عن المرض والرد الوطني الذي قد تقتضيه الضرورة خلال الأشهر المقبلةquot;.

وتابع أوباما quot;من أجل حد أقصى من الوقاية، أطلب من الكونغرس بحث طلب إضافي بقيمة ملياري دولار، إضافة إلى السلطة الضرورية لتعزيز قدرات الرد لدى بلادنا على انتشار محتمل للمرضquot;.
وشدد على ضرورة أن يؤمن له الكونغرس quot;حداً أقصى من المرونةquot; في استخدام هذا المال، وذلك للسماح له بمواجهة الأوضاع الطارئة.
وبالنسبة إلى باكستان، قال أوباما إن quot;هذا المال سيستخدم لتقديم مساعدة عاجلة إلى النازحين، وسيساعدهم في العودة إلى منازلهمquot;. وسبق أن أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في مايو مساعدة عاجلة لباكستان بقيمة تتجاوز مئة مليون دولار.