قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بحسب تقرير لبيت الاستثمار العالمي quot;غلوبلquot;:
سوق الكويت يسجل ارتفاعاً بنسبة 1.84 % خلال يونيو

الكويت - إيلاف: واصل سوق الكويت للأوراق المالية اتجاهه الصعودي خلال شهر يونيو الماضي. وبعكس الأداء في الشهر السابق، عندما أنهت جميع المؤشرات تداولات الشهر بنتائج إيجابية، فقد أنهت ثلاثة قطاعات فقط هذا الشهر مسجلة أداء إيجابياً وهي قطاعات التأمين، والصناعة والخدمات. وسجّل السوق مكاسب بلغت نسبتها 1.84 %، كما أنهى مؤشر غلوبل العام تداولات الشهر مغلقاً عند مستوى rlm;217.72 نقطة. ويأتي هذا في أعقاب الارتفاع البالغ نسبته 10.78 % خلال شهر مايو، بينما سجّل المؤشر منذ بداية العام وحتى نهاية الشهر عائدات إيجابية بلغت نسبتها 5.47 %. وبلغت القيمة السوقية 35.33 مليار دينار كويتي في نهاية الشهر، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 1.9 % مقارنة بنهاية الشهر السابق.

وتراجعت كمية الأسهم المتداولة في بورصة الكويت بنسبة 13.2 % على أساس شهري خلال شهر يونيو، ليصل إجمالي كمية الأسهم المتداولة إلى 15.4 مليار سهم. ولكن، على الرغم من انخفاض كمية الأسهم المتداولة فقد شهدت قيمة الأسهم المتداولة في البورصة ارتفاعاً ملحوظاً بلغت نسبته 20.9 % ليصل إجمالي القيمة المتداولة إلى 3.7 مليار دينار كويتي خلال الشهر. وتصدر سهم شركة زين للاتصالات قائمة الأسهم الأكثر تداولاً من حيث القيمة خلال هذا الشهر، حيث تم تداول 638.6 مليون سهم بقيمة 744.9 مليون دينار كويتي. في حين تصدر سهم مجموعة الصفوة القابضة قائمة الأسهم الأكثر تداولاً من حيث الكمية خلال الشهر، إذ تم تداول 973.4 مليون سهم بقيمة 85.8 مليون دينار كويتي.

ومن أبرز الأسهم المرتفعة خلال هذا الشهر، جاء سهم شركة التقدم التكنولوجي بنسبة 45.9 %، تلاه شركة حيات للاتصالات بنسبة 42.2 %، وسهم بنك بوبيان بنسبة 40.7 %. في حين كان أبرز الأسهم المتراجعة سهم المجموعة العربية للتأمين quot;أريجquot; بتراجعه 47.5 %، تلاه سهم الشركة الخليجية للصخور بنسبة 30.3 %، وشركة المواساة القابضة بتراجع بلغت نسبته 28.0 %.

وأنهت معظم مؤشرات القطاعات الشهر بنتائج سلبية، باستثناء ثلاثة منها، وهي التأمين، والصناعة، والخدمات. فقد حقق مؤشر قطاع الخدمات أعلى نسبة ارتفاع في المكاسب بين القطاعات بلغت 10.34 %، في حين سجّل مؤشر قطاع التأمين أقلّ نسبة ارتفاع بلغت 1.86 %. من ناحية أخرى، سجّل مؤشر قطاع الأغذية أقل نسبة تراجع بين القطاعات بلغت 3.6 %. ومن بين الأسهم المرتفعة ضمن قطاع الخدمات، جاء سهم شركة التقدم التكنولوجي بارتفاع بلغت نسبته 45.9 %، تلاه سهم شركة حيات للاتصالات بنسبة 42.2 %، وسهم شركة إيفا للفنادق والمنتجعات بنسبة ارتفاع بلغت 35.6 %.

وتصدّر سهم شركة زين قائمة الأسهم الأكثر تداولاً من حيث القيمة خلال شهر يونيو. هذا وأعلنت تقارير صحافية عن احتمال قيام الشركة ببيع وحدة quot;سلتل أفريقياquot; إلى إحدى الشركات الفرنسية نظير مبلغ يصل إلى 12 مليار دولار أميركي. وفي وقت لاحق، أعلنت شركة زين أنها تدرس العروض التي تلقتها من الشركات الدولية لشراء وحدة سلتل أفريقيا التابعة لها.

وخسر مؤشر غلوبل للبنوك 2.04 % من قيمته خلال شهر يونيو، وتصدر سهم بنك برقان قائمة الأسهم الخاسرة بتراجعه بنسبة 11.3 % على أساس شهري. من جهة أخرى، ارتفعت قيمة سهم بنك بوبيان ارتفاعاً ملحوظاً بلغت نسبته 40.7% إثر المفاوضات التي جرت بشأن احتمال بيع حصة من البنك. وكانت الهيئة العامّة للاستثمارrlm;، التي تُمثل صندوق الثروة السيادية لدولة الكويت، تخطط لبيع حصتها في بنك بوبيان مقابل سعر أوّلي قدره 550 فلس كويتي (1.91 دولار أميركي) للسهم الواحد، وذلك في مزاد علني يُعقد في 22 يوليو الجاري. لكن، من المتوقّع أن تطلب وزارة المالية الكويتية من الهيئة العامّة للاستثمار (KIA) إلغاء صفقة بيع 20 % من حصتها في بنك بوبيان.

وتراجع مؤشر غلوبل لقطاع الاستثمار بنسبة 0.63 % على أساس شهري خلال شهر يونيو الفائت. وقد أعلنت مجموعة السلام القابضة، التي ارتفع سهمها بنسبة 2.1 % خلال يونيو، أن زيادة رأس المال، الذي بدأ منذ 22 يونيو، سوف ينتهي في 7يوليو. وسوف يزيد رأس مال مجموعة السلام القابضة من 6.11 مليون دينار كويتي إلى 24 مليون دينار كويتي. من جهة أخرى، وافقت الخليجية الدولية للاستثمار quot;جلف إنفستquot; على خفض رأسمال الشركة بنسبة 62 % ليصل إلى 18.5 مليون دينار كويتي من 49.2 مليون دينار كويتي. كما أعلنت الشركة الخليجية الدولية للاستثمار أنها في صدد التفاوض مع بعض البنوك من أجل تحويل ديونها إلى أسهم، في إطار خطتها الرامية إلى زيادة رأسمال الشركة. وتعتزم الشركة استخدام خفض رأسمالها من أجل شطب الخسائر التي منيت بها، وسوف تساهم البنوك بعد ذلك في زيادة رأس المال لتصبح بموجب هذه الزيادة شريكة في الشركة.

هذا وخسر مؤشر غلوبل العقاري 1.94 % من قيمته خلال شهر يونيو، وتصدر سهم شركة المصالح العقارية قائمة الأسهم الخاسرة بتراجعه بنسبة 19.2 %. في حين تصدر سهم شركة عقار للاستثمارات العقارية قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً ضمن القطاع بارتفاعه بنسبة 22.9 %. وخسر سهم شركة المزايا القابضة 5.4 % من قيمته على أساس شهري. وفي الفترة الأخيرة، أعلنت شركة المزايا أنها لن تمضي في تنفيذ خططها لشراء الحصة المتبقية البالغة 33 % في شركة دبي الأولي للتطوير العقاري التابعة لها، مشيرة إلى أنّ الفوائد التي ستعود عليها من هذا الاندماج لن تعوِّض ما سيتم إنفاقه عليه مقارنة بالمشروعات الأخرى المُدرجة في جدول أعمال الشركة.

ومن الواضح أن السوق ما زال يسير في اتجاه الانتعاش البطيء، وسوف يكون لنتائج الربع الثاني من العام 2009 تأثير مهم على توجهات السوق على المدى القصير.