قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الرياض: كشفت لجنة الحج والعمرة في الغرفة السعودية في جدة (غرب) السعودية أن وزارة الحج قامت خلال الأسبوع الماضي بخفض نسبة الأعداد الخاصة بالخطط التشغيلية لموسم العمرة في شهري رجب وشعبان (يوليو، أغسطس) 10 %، مرجعة الأسباب رغم تحفظ الوزارة عن الإفصاح بها إلى الرغبة في الحد من انتشار مرض إنفلونزا المكسيك (A-H1N1) خلال موسم العمرة.

وأكدت اللجنة بعد اجتماع دوري تحول إلى طارئ في بيان لها نشرته صحيفة quot;الاقتصاديةquot; اليوم الخميس أن نسب الحجوزات للوحدات الفندقية في العشر الأواخر من شهر رمضان وموسم الحج انخفضت نحو 30 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مشيرة إلى أن نسبة الحجوزات الموجودة حالياً تقدر بنحو 60 %، نصفها غير مؤكد، كما إن احتمالية إلغاء الحجوزات الفندقية تصل إلى درجة عالية جداً، خاصة أن نسب الإلغاء الفعلي قدرت حتى أمس بنحو 20 %.

وأوضحت اللجنة أنه منذ صدور توصيات ورشة العمل الاحترازية للمرض التي عقدت في جدة البارحة الأولى برئاسة وزير الصحة الدكتور عبد الله الربيعة وحتى أمس لم تستطع 23 شركة عمرة خارجية تعمل في مصر رفع بيانات أي معتمر يرغب في الحصول على التأشيرة لدخول المملكة من أجل أداء مناسك العمرة على نظام العمرة.

وطالبت اللجنة بضرورة التعاطي مع البيانات الصحية الخاصة بأنفلونزا المكسيك من قبل شركات الحج والعمرة الخارجية والمؤسسات الحكومة بهدوء وعقلانية، مؤكدة أنه ليس هناك خطر يدعو إلى الذعر، خاصة أن المرض يعد مقارنة ببعض أنواع الإنفلونزا الأخرى أقل خطورة.

عدد من الخبراء عقدوا اجتماعاً في جدة لمدة ثلاثة أيام نصحوا الحجاج والمعتمرين من كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة والأطفال والحوامل بتأجيل العمرة والحج في هذا العام، حرصاً على سلامتهم بسبب مرض أنفلونزا المكسيك.
--